بدء الامتحانات النهائية في كلية الاعلام

زهاء 900 طالب وطالبة باشروا الامتحانات النهائية للدور الاول بكلية الاعلام في جامعة بغداد في ظل المواجهة الكبرى للعراق ضد الارهاب.

زهاء 900 طالب وطالبة جاهدوا على طريقتهم في الجبهة العلمية من خلال اداء الامتحانات النهائية، فضلاً عن الدعم بالكلمة الصادقة والدعاء.
عميد كلية الاعلام الاستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي قال  خلال جولته التفقدية لقاعات الامتحان للطلبة: بادائكم للامتحانات تسجلون إنتصاراً من نوع آخر فالعلم احد انواع الجهاد الذي لا يقل أهمية عن الجهاد العسكري.
 التميمي شدد على ان شباباً باعماركم ذهبوا ليستعيدوا أرضاً عراقية دنستها خسة الارهاب، داعياً الطلبة الى ان يدعموا ابناء القوات الامنية بجميع صنوفها بالكلمة الصادقة ورد الاشاعات المغرضة من جميع دول العالم التي لا تريد الا ان ترى العراق مهزوماً.
من جانبه أكد معاون العميد لشؤون الطلبة الدكتور محمد فلحي انه نحو 900 طالب وطالبة شاركوا في الامتحانات النهائية لأقسام الكلية العلمية في اجواء دراسية ملائمة وبقاعات امتحانية منظمة وتوفير القرطاسية، فضلاً عن توفير جميع الخدمات والمستلزمات التي يحتاجها الطلبة.
واشاد فلحي باللجان الامتحانية اذ اعلنوا قبل ايام بموقع الكلية الرسمي ومواقع التواصل الاجتماعي خارطة جلوس الطلبة لتسهيل معرفة الطلبة لقاعاتهم الامتحانية خصوصاً في اليوم الاول، مبيناً ان العملية الامتحانية بوشرت بانسيابية عالية وسلسة.
واشار الى اتمام جميع استعدادات امتحان الرصانة العلمية من التاحية الادارية والعلمية والاكاديمية من خلال عقد الاجتماعات التي بقيت مستمرة منذ بداية العام الدراسي، موضحاً بانه تم تشكيل لجنتين احداها في كلية الاعلام والثانية في جامعة بغداد وباشراف قسم التقويم في وزارة التعليم العالي، وان هدف امتحان الرصانة العلمية هو الارتقاء بمستوى الكليات الاهلية.