انطلاق فعاليات مهرجان كلية الاعلام السنوي الثاني لاستطلاع الرأي

كلية الاعلام / خاص ….

أطلقت كلية الاعلام / جامعة بغداد ، الثلاثاء ، مهرجانها السنوي الثاني لفعاليات إستطلاع الرأي لطلبة الدكتوراه ، الخاصة بأفضل أداء للمؤسسات الاعلامية العراقية وتقييم جهود المراسليين الحربيين ومقدمي البرامج .
وقال عميد كلية الإعلام الأستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي في تصريح صحفي خص به مراسل /الموقع الالكتروني/ إن كلية الإعلام جامعة بغداد نظمت وفق منهاجها لطلبة الدكتوراه في قسم العلاقات العامة مهرجانها السنوي الثاني لاستطلاع أراء الجمهور الخاص بأداء المؤسسات الإعلامية المحلية”، مبيناً أن “المهرجان حظي بتغطية إعلامية واسعة وبمشاركة العشرات من القنوات والإذاعات والصحف العراقية”.
وأضاف التميمي أن “الباحثين في مرحلة الدكتوراه نظموا استمارة استبيان تتضمن أسماء المؤسسات والمراسلين الحربيين و مقدمي البرامج ووزعت في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد، أبرزها الدورة و الكاظمية والشعلة والشعب وغيرها”، لافتاً إلى أن “المهرجان شهد حضور شخصيات سياسية رفيعة المستوى من بينها مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومدير المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، ورئيس جامعة بغداد بالإضافة لرئيس إتحاد الإذاعات والتلفزيونات العراقية وجمع غفير من طلبة وأساتذة كلية الاعلام  . 
وتابع عميد كلية الاعلام أن “المراتب الثلاث الأولى شهدت فوز صحيفة الصباح بالمركز الأول تليها المشرق ثانياً والمدى ثالثاً لأفضل صحيفة محلية التي فضل الجمهور قرأتها ، وتأتي إذاعة العهد أولاً يتبعها راديو سومر fm ثانياً وراديو دجلة ثالثاً في جائزة أفضل إذاعة محلية”.
وقال رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول في كلمتة القاها خلال حضوره المهرجان ” نبارك لكلية الاعلام مهرجانه السنوي لاستطلاع الراي فهي الكلية الام والمنبر الاساسي لمثل تلك الاستطلاعات التي لم تعد للانتقاص من اي مؤسسة اعلامية وانما لتطوير الكفاءات ومصداقية السلطة الرابعة, ولنجعل الاستطلاع العلمي بهذه الطريقة وبهذه الحيادية ولنقله للقنوات الفضائية للاستفادة منها”.
مؤكداً ان جامعة بغداد لم تفتح ابواب الدراسة الا بدم شهداء العراق الذين يفدون انفسهم من اجلنا واعادوا لمدينة بغداد دفقها الحضاري وقدموا ارواحهم قرباناً للعراق الرحمة والخلود لهم والشفاء العاجل للجرحى والتحرير القريب لمحافظاتنا, تحية حب واعتزاز للقوات المسلحة والحشد الشعبي المقدس الذين سطروا اروع البطولات لتوفير الامن والامان الذي نحضى به بفضل الله وفضلهم”.
واشار رئيس قسم العلاقات العامة الاستاذ المساعد الدكتور محمد العامري أن “تنظيم واعداد المهرجان يأتي ضمن خطة القسم العلمية حيث تم تكليف طلبة الدكتواه باعداد اكبر استطلاع رأي للمؤسسات الاعلامية”
واضاف العامري ان” جائزة أفضل قناة تلفزيونية عراقية نقلت اخبار المعارك والعمليات العسكرية بصورة أنية ذهبت لقناة الأتجاه أولاً، يليها قناة العهد ثانياً، فيما حلت ثالثاً قناة العراقية الرسمية ”، مضيفاً أن “جائزة أفضل نشرة إخبارية حصلت عليها قناة العراقية أولاً، يليها قناة السومرية الفضائية ثانية، فيما حلت قناة الشرقية ثالثاً”.
موضحاً أن “جائزة أفضل كاتب عمودٍ صحفي وزعت بين هادي جلو مرعي أولاً، والدكتورطه جزاع ثانياً، والدكتورهاشم حسن عميد كلية الإعلام ثالثاً”.
وأكد استاذ مادة استطلاع الراي الاستاذ المساعد الدكتور باقر موسى البهادلي أن “المراسل الحربي علي جواد حصل على المرتبة الأولى، وحيدر شكور ثانيا، وسمير سلوكة ثالثاً، بعد تنافسهم على جائزة أفضل مراسل حربي تغطية للمعارك”
وبين البهادلي أن “جائزة أفضل مقدم برامج تلفزيونية كانت من نصيب أحمد الملا طلال عن برنامجه بالحرف الواحد، يليه وجيه عباس بالمرتبة الثانية عن برنامجه كلام وجيه، فيما حل كريم حمادي بالمرتبة الثالثة عن برنامجه بعد التاسعة”.
ولفت الدكتور باقر موسى إلى أن “جائزة أفضل مقدمة برامج كانت من نصيب رقية حسن التي حلت بالمرتبة الأولى، تليها هيفاء الحسيني ثانياً، فيما حلت بالمرتبة الثالثة انسجام الغراوي”. انتهى/ 64