مساهمات الفضائيات العربية الموجهة للأطفال في تشكيل هوية الطفل العربي

عقد مركز الاتحاد للتدريب الاعلامي UCMT ، الاحد ، بالتعاون والتنسيق مع لجنة دعم الصحفيين وعمادة كلية الإعلام/ جامعة بغداد ، ندوة بعنوان (مساهمات الفضائيات العربية الموجهة للأطفال في تشكيل هوية الطفل العربي) بحضور عميد الكلية ومجموعة من الاساتذة والطلبة .

وتناولت الندوة التي قدمتها الاعلامية والباحثة في علم الاجتماع الدكتور ليلى شمس الدين ، الفضائيات المسجلة ضمن اتحاد فضائيات الدول العربية وتبلغ اربعة وعشرون فضائية ، والتي تبث الى كل العالم العربي ، وتمت الاشارة الى قناتين وحيدتين من مجموع تلك القنوات ،وضعت أمام الملأ  استراتيجيتها ، اهدافها ، فضلاً عن سياستها ، وكيفية تحديد برامجها  ، وتمتلك ألية خاصة في التحرير لبرامج الاطفال ، وتميزت عن نظيراتها الاخريات من القنوات الفضائية بوضع اتفاقيات تراعي موضوع حقوق الطفل ومصلحته العليا فضلاً عن انها تلفزيون تفاعلي خرج من الاطار التقليدي للتلفزيون وتوجه الى الاطفال وأبرز المواقع التي يتواجدون بها ، عن طريق (وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية ) يصلون مباشرة الى برامجها.
ودعت الدكتور ليلى شمس الدين من خلال الندوة الى انشاء مثل هذه القنوات للأطفال في الوقت الذي يشهد فيه العالم العربي انعطافاً كبيراً في مجال الاعلام   .
وتهدف الندوة الى محاولة وضع النقاط على الحروف والعمل على توجيه الاسرة بمراقبة ومتابعة نوعية البرامج التي يشاهدها الاطفال ، لايمكن ان نسلم اطفالنا الى شاشات التلفزة ،لاننا في تسارع اعلامي دائم ويتوجب على المؤسسات الاعلامية ان تعي خطورة ما يبث عبر شاشاتها ، وان تعمل على تقديم برامج مفيدة وهادفة تراعي مصلحة الطفل وعلى الحكومات أن تضع نصب اعينها المسؤولية الكبيرة التي تقع عليها ، فهي مسؤولة مع وزاراتها المعنية (وزارة الاعلام وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة التربية ) بوضع خطة متناغمة متناسقة لكي نخفف من المخاطر التي يتعرض لها اطفالنا من اعلام يأتيهم دون متابعة مستمرة فضلا عن قراءة المشهد الاعلامي القائم لإثارة الطروحات كافة التي ذكرت وإيصالها الى المعنيين في هذا المجال.