رسالة ماجستير تناقش تلوث المعلومات في الصحافة العراقية

كلية الاعلام / خاص …

ناقشت رسالة ماجستير في قسم الصحافة بكلية الاعلام / جامعة بغداد (تلوث المعلومات في الصحافة العراقيةـ دراسة مسحية لآراء الصحفيين العراقيين) للطالبة هند سعيد أسود.
تناول البحث ابرز مكامن تلوث المعلومات الصحفية في نظر العاملين في الجهاز التحريري للصحف العراقية والتي احتلت المراتب الثلاثة الاولى على التوالي منها ، تدخل اتجاهات الصحفي الذاتية في تحرير المادة الصحفية بالحذف والاضافة ، وضغوطات سياسة التحرير وهيمنتها عند نشر المواد الصحفية ، ونسب المعلومات الى مصادر مجهولة ، كما أثبتت الدراسة ان الخبر الصحفي هو أكثر عرضة من غيره لعملية تلوث المعلومات.
ويهدف البحث الى تحديد مستوى معرفة العاملين في التحرير الصحفي للصحف العراقية، لمصطلح تلوث المعلومات الصحفية وابرز معاني هذا المصطلح بنظرهم وحالات تلوث المعلومات ومظاهرها ومصادرها واسبابها وتأثيراتها والاجراءات التي يتخذونها عند كشفهم لحالات التلوث في المعلومات الصحفية.
ويصنف هذا البحث ضمن البحوث الوصفية، وقد استعمل المنهج المسحي بشقيه الوصفي والتحليلي واعتمد اسلوب الحصر الشامل للعاملين في التحرير الصحفي للصحف العراقية المستمرة بالصدور في بغداد (23) صحيفة، اما الادوات البحثية المستعملة فتمثلت ب الاستبانة والمقياس .
وتوصل البحث الى عدد من الاستنتاجات ابرزها:
وجود علاقة طردية موجبة بين سلم الهرم التحريري الذي تمر عبر حلقاته المادة الصحفية عند تحريرها والفنون الصحفية التي شابها تلوث للمعلومات ، وكشفت الدراسة وجود تلوث في المعلومات الصحفية عند تحرير المواد الصحفية بفنونها الصحفية كافة ، كما كان لإفتقار الصحف العراقية لدليل اسلوبي ارشادي يوضح حالات تلوث المعلومات الصحفية دوراً مهم مما جعل تفسيراتهم لهذا المصطلح متباينة ومختلفة من واحدٍ لآخر.
وقدم البحث عدداً من التوصيات اهمها: 
ضرورة وضع دليل ارشادي في التحرير الصحفي يوضح حالات تلوث المعلومات الصحفية ليساعد العاملين في الجهاز التحريري للصحف العراقية على تحرير مواد صحفية خالية من تلوث المعلومات ، فضلا عن توحيد معنى ما يدل عليه هذا المصطلح عندهم مع الاخذ بنظر الاعتبار عملية تطوير مهارة العاملين في التحرير الصحفي في الصحف العراقية بزجهم في دورات تدريبية لزيادة خبرتهم وتمكينهم من تجنب حالات تلوث المعلومات الصحفية عند تحرير المواد الصحفية.