قسم الصحافة الإذاعية والتلفزيونية يقيم مهرجان أفلام الموبايل الأول

كلية الإعلام/خاص…

أقام قسم الصحافة الإذاعية والتلفزيونية في كلية الإعلام بجامعة بغداد، الاثنين، في مسرح الكلية، مهرجان أفلام الموبايل الأول، تحت شعار ( بكل الوسائل نرسم لوحة الانتصار).
افتتح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق، وكلمة لعميد كلية الإعلام الاستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي أكد فيها: على ان العراق كان ولايزال وسيبقى منبع الحضارات على مر التاريخ والازمان ومن أجل ان ندرك اننا أبناء دولة عظيمة أراد لها الحاقدين ان تتمزق ، علينا ان نرسل رسالة مضمونها عميق ، وهي على كل طالب إعلام الالتزام بمواثيق الشرف واخلاقيات المهنة ، وان يجعل ضميره هو الرقيب فهناك من يتصيد بالماء العكر ويجاهد من أجل ان يسئ بسمعة هذا البلد العظيم ، لكن بكلمتنا وعدستنا يجب ان نقتل رأس الفتنة ونقبرها.  
مضيفاً علينا ان نصنع إطار اخلاقي مهني في الكلمة والصورة لنقضي على الإرهاب ونحارب كل مظاهر الفساد في العراق لبناء جيل واعٍ ومثقف من الصحفيين في المستقبل عن طريق استخدام التكنولوجيا الحديثة بشكلها الصحيح  ومنها (الموبايل).
من جانبه ركز رئيس قسم الصحافة الإذاعية والتلفزيونية الدكتور حسين الموسوي على التضحيات الكبيرة التي سطرها أبناء القوات المسلحة الابطال وعلى تلك الدماء الزكية التي اثمرت نتائجها بالانتصار ، وايماناً بحتمية التطور والانطلاق في الفضاء الاعلامي الذي يرتقي بالإنسان ويحقق له الوصول الى المعلومات وانتاجها وتداولها بسهولة كان انطلاق هذا المهرجان لكي ، موضحاً الاساس الذي انطلق من خلاله المهرجان وهو انتشار الموبايل واستخدام البرامجيات الذي خلق سبقاً تاريخياً وتطور غير مسبوق  عن طريق عوامل عدة منها: تطور تكنولوجيا النظم الرقمية ، وتطور تكنولوجيا التصغير وضغط البيانات والتطور الحاصل في الوسائط المتعددة فضلاً عن تطور بروتوكولات الضبط ولغات المعالجة وتصميم البرامج.

وأضاف عضو اللجنة التحضيرية الدكتور علي عباس بأن اللجنة فحصت 44 فيلم وتمت مشاركة عشرة افلام تنوعت بين التحقيق الاستقصائي، والتقرير، والافلام الروائية وتم اختيار الافلام الفائزة على أساس الفكرة، وجودة التصوير واختيار اللقطات  والصوت وصولاً الى الهدف الممكن تحقيقه من هذا التقرير وما يقدمه من جديد.
يهدف المهرجان الى استخدام (اجهزة الموبايل) في انتاج التقارير والافلام القصيرة والتحقيقات الاستقصائية، فضلاً عن خلق جو من التأثير يمكن أن يؤسس لمنظومة اعلامية على صعيد انتاج وتصنيع وتوزيع المواد.
وفي ختام المهرجان تم توزيع الشهادات التقديرية للطلبة الفائزة أفلامهم ، وافتتاح معرض الصور الفوتوغرافية للمصور المغترب سمير مزبان .
وتألفت اللجنة التحضيرية من الدكتور حسين الموسوي ، والدكتورة بشرى السنجري ، والدكتور علي عباس ، والدكتور مصطفى عبيد ، والدكتور فاضل جتي انتهى/64