اطروحة دكتوراه في الاعلام تناقش موضوعات الارهاب في مواقع التواصل الاجتماعي

كلية الاعلام/..

  ناقشت اللجنة العلمية في قسم الصحافة الاذاعية والتلفزيونية بكلية الإعلام – جامعة بغداد أطروحة الدكتوراه للطالب زيد محمد سلمان والموسومة (موضوعات الارهاب في مواقع التواصل الاجتماعي وعلاقتها بإشاعة الخوف لدى الجمهور).

وتهدف الدراسة الى تحليل الرسائل التي يستخدمها تنظيم داعش الارهابي في اثارة الخوف لدى الجمهور عبر وسائلة المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي وانعكاسها على سكان المدن والقرى.

وقال الباحث ان ” عينة البحث اشتملت على (600) مبحوثا من جمهور النازحين من مخيمات (الخازر وعريت وحمام العليل وبزيبيز)، وبأسلوب العينة القصدية”.

وبحسب الاطروحة فان “الرسائل التي اعتمدها تنظيم داعش الارهابي والمنشورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضمنت الكثير من طرق التهديد الجسدي، فضلا عن تركيز التنظيم الارهابي على رسائل العنف والتخويف في اسلوب الاعدام البشع، ناهيك عن التهديد اللفظي واللالفظي في المصطلحات الجامدة”.

وتابعت ان ” الارهابيين استندوا الى استخدام اسلوب تفجير السيارات والعبوات الناسفة في رسائله المتضمنة تحطيم الروح المعنوية للمواطنين وبدرجة اكبر من الاساليب الاخرى المتعلقة بالتهديد المعنوي”، مبينة ان ” رسائل داعش تضمنت الترغيب للتنظيم المتطرف على استمالات عاطفية بكثافة اكبر من العقلية، ناهيك عن اعتماده على المؤثرات الطبيعية والاناشيد الحماسية لجذب وتحفيز المؤيدين”.

وعن نتائج الدراسة الميدانية، فقط اوضح الباحث ان ” هناك شدة استخدام عالية لشبكات التواصل الاجتماعي من النازحين ولمدة تفوق الساعتين في اليوم”، مشيرا الى ان ” النازحين يميلون الى استخدام تطبيق الفيس بوك دون التطبيقات الاخرى”.

يزداد اهتمام النازحين على شبكات التواصل في الحصول على المعلومات المتعلقة بالعمليات الارهابية في حال غموض او تناقض في تلك المعلومات، اذ بلغت نسبتها اكثر من (70%) من العدد الكلي، وفقا للدراسة.

وختمت الاطروحة نتائجها بان ” النازحين الذين يستخدمون مواقع التواصل بكثافة يتأثرون وجدانيا برسائل التنظيمات الارهابية وبنسبة (68%) من العد الكلية”. انتهى/64ك