تدريسي في الاعلام يصدر كتاباً عن “الذاتية والموضوعية في الاعمدة الصحفية”

كلية الاعلام/..

انجز التدريسي في كلية الاعلام – جامعة بغداد، الدكتور هادي عبد الله العيثاوي كتاباً حمل عنوان “الذاتية والموضوعية في الاعمدة الصحفية: مغامرة بحثية في تجربة شخصية”.

وجاء في مقدمة الكتاب: “كيف يتفق حال المغامرة حيث الانطلاق من سياقات المنطق بحثاً عن حلول او متعة خارج ما متعارف عليه، وحال البحث الذي تضبطه القواعد وتنظم حركته خطوات لا يجوز الميل عنها، معادلة متناقضة في ظاهرها، منسجمة في جوهرها حين يتحقق فيها عنصرا التحدي والمتعة”.

ورى الكتاب، ان “المغامرة ان تتحدى ما لم يسبقك اليه احد، او ان تتجشم عناء امر جلل لم تترسخ بعد قوانين سبر اغواره او كيفية بلوغ غاياته، وحين تشرع في المحاولة التي قد تغدو محاولات في اطار تلك المغامرة تبدأ باستشعار متعة التجربة.

وتوخى الكاتب من الاعمدة التي نشرها في الصحف المحلية والعربية، انه “قدم تجربة جديدة في ميداني الصحافة والبحث العلمي معاً”، مبيناً ان “تاليف هذا الكتاب كان محاولة لجمع اعمدته التي فيها من الاشارات ما تفيد المؤرخ مستقبلاً في توثيق حال العراق في زمن صعب، لاسيما ان الكتاب درس الاعمدة من عام (٢٠٠٣ – ٢٠١٧م)، وهي مرحلة تعد من اخطر المراحل التي مر بعا العراق٠.

وتقدم الدكتور العيثاوي في كتابه بالشكر لكل هيئات التحرير بالصحف التي نشر فيها اعمدته وزملائه الاساتذة في كلية الاعلام – جامعة بغداد، والاكاديمية الاولمبية التي تولت نشر الكتاب، وكل وقف معه خلال مرحل انجازه لهذا الكتاب.انتهى/64أ