الاعلام تناقش “اتجاهات النخب الاكاديمية العراقية ازاء تغطية الفضائيات الاخبارية للازمة السورية”

كلية الاعلام/..

ناقشت اللجنة العلمية في قسم الصحافة الاذاعية والتلفزيونية بكلية الإعلام – جامعة بغداد، رسالة ماجستير للطالب صفاء عبد المحسن عبد فنجان والموسومة “اتجاهات النخب الاكاديمية العراقية ازاء تغطية الفضائيات الاخبارية للازمة السورية”.

وجاء في مستخلص الرسالة: يعد هذا البحث وصفيا من حيث النوع الذي يقوم بوصف ما هو كائن عن طريق جمع البيانات والمعلومات حول الظاهرة وجدولتها وتبويبها ومن ثم تفسيرها واستخلاص التعميمات والاستنتاجات، مستخدما المنهج المسحي واسلوبي الدراسات الارتباطية والمقارنة المنهجية بين المبحوثين، كانت عينة البحث بأسلوب الحصر الشامل لكلية الاعلام والعلوم السياسية في الجامعات(العراقية، تكريت، واسط، ميسان).

وتوصلت الرسالة الى نتائج عدة اهمها التقصي عن حجم متابعة النخب الاكاديمية العراقية لإحداث الازمة السورية والبرامج التي يتابعونها، فضلا عن التعرف على ترتيب القنوات الفضائية الاخبارية التي تتابعها النخب الاكاديمية العراقية عن الازمة السورية، بالإضافة الى  تحديد الفروقات بين اتجاهات النخب الاكاديمية العراقية ازاء تغطية القنوات الفضائية الاخبارية للازمة السورية بين محافظات مجتمع البحث.

واستخدم الباحث ثلاث فروض مستنبطة من نظرية الاعتماد على وسائل الاعلام هي تسهم التغطية المستمرة للقنوات الفضائية الاخبارية للازمة السورية بتشكيل اتجاهات محددة للنخبة الاكاديمية ازاءها، فضلا عن ترتبط اتجاهات النخب الاكاديمية العراقية ازاء الازمة السورية بطبيعية تغطية القنوات الفضائية الاخبارية للمعارك الواقعة وانشطة الحكومة السورية والمعارضة، بالإضافة الى السياسات الاعلامية للقنوات الفضائية الاخبارية وتوجهاتها الايديولوجية في التغطية الاخبارية اسهمت في عدم استقرار الوضع السوري. انتهى/64ك\