عمادة كلية الإعلام تنعى فقيدها الدكتور عبد الأمير الفيصل

وحدة الإعلام والعلاقات العامة/..
نعت عمادة كلية الإعلام بجامعة بغداد بكوادرها العلمية والإدارية، رحيل التدريسي في قسم الصحافة الدكتور عبد الأمير الفيصل، إثر نوبة قلبية حادة أودت بحياته.
وقال عميد كلية الإعلام الدكتور هاشم حسن التميمي أن “المصاب أليم والحزن كبير والخسارة جسيمة، لقد ترك لنا الدكتور عبدالأمير الكثير من  الذكريات والمواقف ذات قيمة ومعنى لكل من عرفه، وكان أملنا أن يستكمل مسيرة الصحافة لسنوات آتية أطول وأجمل، ولكن الموت تخطفه منا فجأة”.
وكان الدكتور عبد الأمير الفيصل قد ولد في عام 1960 في منطقة الأعظمية، وحصل على شهادة الماجستير في قسم الإعلام بكلية الآداب في عام 2000 بدرجة الامتياز، وبعدها نال درجة الدكتوراه بعام 2004 وأصبح حينها المتخصص الأول في الإعلام الالكتروني في العراق والوطن العربي.
وعمل الفيصل في صحيفة الإعلام وصوت الطلبة، كما عمل في صحيفة القادسية، وبعد عام 2003 عمل رئيساً لتحرير صحيفة الزوراء ورئيساً لتحرير صحيفة التيار ثم رئيساً لتحرير صحيفة بغداد الإخبارية.
ومن بحوثه وكتبه (الاندماج الاتصالي للإعلام الجديد- بناء نموذج اتصالي)، و (تأثير التعرض للانترنت لدى طالبات جامعة بغداد)، و (اتجاهات إعلامية عن قناة الاتجاه)، و (دراسات في الإعلام التفاعلي)، و (الصحافة الالكترونية في الوطن العربي).
وقد شغل الدكتور عبد الأمير الفيصل مناصب عدة ومنها “أمين مجلس كلية الإعلام في عام 2005 وحتى 2011، كما شغل منصب معاون العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا، وكان مديراً لمركز تدريب الصحفيين في جامعة بغداد منذ عام 1997 وحتى 2001، ورئيساً لتحرير مجلة الباحث الإعلامي منذ عام 2018 وحتى قبل رحيله. انتهى/64ط