دراسة تبحث توظيف العلاقات العامة للقوة الناعمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وحدة الإعلام والعلاقات العامة/…
نشر التدريسي في كلية الاعلام – جامعة بغداد، الاستاذ المساعد الدكتور سالم جاسم محمد بالاشتراك مع الاستاذ المساعد الدكتورة فاطمة عبد الكاظم حمد، بحث بعنوان (توظيف العلاقات العامة للقوة الناعمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي)،  دراسة تحليلية لمنشورات وزارة الخارجية الامريكية على تويتر.
وتناولت الدراسة ظهور فكرة القوة الناعمة في الولايات المتحدة الامريكية، فقد تحدد البحث في محاولة التعرف على كيفية توظيف العلاقات العامة للقوة الناعمة عن طريق تحليل منشورات وزارة الخارجية على تويتر بالاعتماد على المنهج المسحي .
وهدفت الدراسة الى تسليط الضوء حول بداية الدول المتقدمة في السعي الى استثمار مزاياها في خلق قوى ناعمة عن طريق تطوير مصادر تلك القوى وبذل المزيد من الجهود للظهور بمظهر الدول المثالية ذات الثقافة والقيم السياسية الرائدة التي يمثّل إتِباعها مكسبا للجميع، وقد قامت العلاقات العامة بوصفها نشاطاً يعنى بالدرجة الاساس بإدارة الصورة الذهنية، الى توظيف القوة الناعمة مستخدمة العديد من الادوات اهمها الاعلام فضلا عن المؤسسات المتخصصة في الترويج للدول وانظمتها،الى ان اصبح الإعلام التفاعلي وتطبيقاته مثل الفيسبوك وتويتر ويوتيوب ..الخ ميداناً فاعلاً لممارسة القوة الناعمة على المستوى الدولي.
واستنتجت الدراسة الى اهمية العلاقات العامة الامريكية وظفت تويتر لمخاطبة الرأي العام العالمي بهدف إظهار مواطن الجذب والتميز التي يتمتع بها النظام الأمريكي والتي من أهمها قوة السياسية الخارجية الامريكية ووضوحها وقوة علاقاتها الدبلوماسية والدور الإيجابي للولايات المتحدة في التعامل مع الازمات العالمية والعمل على إيجاد بديل لثقافة العنف والتطرف، وابراز الولايات المتحدة بوصفها دولة متقدمة صاحبة ثقافة متميزة ولديها مؤسسات متطورة، فضلا عن ان الولايات المتحدة ملتزمة بمساندة الشرائح والأقليات المستضعفة ومناصرة النساء في انحاء العالم كافة ،ودعم المهاجرين واللاجئين من مختلف الجنسيات وسعيها الى إرساء قيم العدالة والتسامح والمساواة .