طالب في الصحافة يبحث لغة التخاطب الالكتروني عبر الانترنت

وحدة الإعلام والعلاقات العامة/…
انجز طالب الدراسات العليا في قسم الصحافة بكلية الاعلام – جامعة بغداد، رعد خاشع حافظ، بحثا بعنوان “لغة التخاطب الالكتروني عبر الانترنت”، ضمن متطلبات دراسة الدكتوراه في مادة الاعلام الجديد، بأشراف الاستاذ المساعد الدكتورة سهام الشجيري.
وتناولت الدراسة اللغة التي تعد الاداة الرئيسة التي تحدد هوية المجتمع ما والتي تعبر بدورها عن الانتماء والتاريخ والماضي الحضاري لأفراد هذا المجتمع, فقيمة اللغة لا تكمن في بنيتها الصوتية او انظمتها النحوية بقدر ما تكون قيمتها في سياقها الثقافي وامتدادها التاريخي ومرجعتيها الفكرية، مما يعني ان اللغة ليست بالضرورة اداة مجردة لتبليغ الافكار او التفاهم بين المجتمع بقدر ما هي صورة ناطقة باسم متكلميها واداة معبرة عن وعيهم وبنية إدراكهم وتطلعهم الحضاري ماضياً وحاضراً ومستقبلاً .
ويهدف البحث الى دراسة لغة الشاشة وخصائصها ومدى تأثير الوسيط الإلكتروني على اللغات الطبيعية وتركيبها.
واستنتجت الدراسة ان اللغة تبقى هي العنصر الثقافي الابرز في ايّ مجتمع، الا انه لابد من الاعتراف ان جميع النماذج اللغوية المتعلقة بالتخاطب الالكتروني التي ذكرناها تمثل لغة المجتمع الافتراضي بغض النظر اذا ما كانت تؤثر سلباً ام ايجاباً في المجتمع الواقعي، ولقد فسر بعض الباحثين لجوء الشباب الى اللغة الدردشية ونماذج لغات جيل الشباب الرقمي الى وجود شعور بالاغتراب يدفعهم للتمرد على النظام الاجتماعي وتكوين عالمهم الخاص بعيداً عن قيود المحيطين بهم بالواقع الحقيقي او انهم يؤلفون هذه اللغة كقناع في مواجهة الاخرين وان ظهور لغة جديدة لتخاطب عبر الانترنت خاصة لدى الشباب أمر طبيعي يفتعلونه لتميز أنفسهم عن المجتمع ومحيطهم الخارجي , ويظهر ذلك ايضاَ في ملابسهم او سلوكياتهم اليومية .