مصنع السلطة الرابعة

بغداد/ وحدة الإعلام والعلاقات

تعد كلية الإعلام إحدى الواحات العلمية لجامعة بغداد لتألقها في مجالات البحث العلمي والتدريب واقامت المؤتمرات والمهرجانات والندوات…

فعلى الصعيد العلمي أقامت كلية الإعلام في الخامس عشر من ايار مؤتمرها العلمي الخامس وتحت شعار الإعلام والهوية الوطنية شارك فيه باحثون ومتخصصون في مجال الإعلام والصحافة وناقشت خلاله بحوثاً علمية وصلت الى ثلاثين بحثاً تناولت مشاكل الإعلام ودوره في بناء الهوية الوطنية.

 وعلى الصعيد ذاته فقد أقامت الكلية في الرابع عشر من نيسان 2011 مؤتمرها العلمي (اللسانيات) الأول وتحت شعار لغة الإعلام في ضوء الدراسات الإنسانية الحديثة شارك فيه أساتذة ومتخصصون وباحثون في اللغة العربية ومن جامعات وكليات متعددة تناولت لغة الإعلام وتطبيقاتها في الدراسات الإنسانية.

 وفي مجال التدريب والتطوير فقد شرعت وبالتعاون مع منظمة (ايركس) على تدريب وتطوير كفاءات الأساتذة من خلال زجهم في دورات لتقوية المهارات في محافظة اربيل وتتضمن محاضرات في الإعلام المقروء والمسموع والمرئي يلقي خلالها خبراء وأساتذة متخصصون وخبراء من بلدان عربية محاضرات في الجانب النظري والعلمي والاطلاع على خبراتهم المهنية…

وفي ذات السياق دأبت الكلية على تدريب طلبتها في أقسام الصحافة والعلاقات العامة والإذاعة والتلفزيون في المؤسسات الإعلامية لغرض تطوير مهاراتهم المهنية وقد بلغ عدد الوسائل الإعلامية التي احتضنت طلبة الكلية أكثر من 20 وسيلة إعلام..  

وفي جانب الاحتفالات والمهرجانات فقد حددت الكلية وفي وقت مبكر من العام الحالي المهرجانات التي تنظمها…

فقد أقامت مهرجان لقسم العلاقات العامة تم فيه عرض نشاطات الكلية واختيار أفضل الأعمال المقدمة وتكريم الطلبة الفائزين إضافة الى تكريم الأساتذة المتميزين.

 كما نظم قسم الإذاعة والتلفزيون المهرجان السنوي الخامس في الثاني والعشرين من ايار2011 تضمن عرض نشاطات وإبداعات الطلبة وتقييمها وتخصيص جوائز للطلبة الفائزين وتكريم الأساتذة المتميزين في القسم.

وارتأت الكلية الى بث وقائع المهرجان مباشرة على الهواء وبالتعاون مع قناة آفاق.

وعلى صعيد الاحتفال بيوم العلم ويوم جامعة بغداد فقد نظم قسم الصحافة احتفالاً بهذه المناسبة شارك فيه رئيس جامعة بغداد والمساعد الإداري لرئيس الجامعة وعدد كبير من الحضور وتضمن الاحتفال افتتاح معرضاً دائماً للصحف القديمة.

وفي الجانب العلمي ايضاً فقد عمدت الكلية على ان تكون مشاريع تخرج طلبتها مشاريعاً عملية في جميع أقسامها من خلال تقسيمهم على شكل مجاميع وبإشراف أساتذتهم لإصدار صحف في قسم الصحافة او عمل افلام وسيناريوهات في قسم الإذاعة والتلفزيون إضافة الى التقاطات الطلبة لإقامة حملات للعلاقات العامة في قسم العلاقات…

وعلى صعيد متصل فقد شرعت الكلية على استضافت شخصيات سياسية وإعلامية وفنية متنوعة لغرض محاورتها من قبل الطلبة والتي تصب في مجال تدريب الطلبة على الحوار والمقابلة مع الشخصيات والاطلاع على تجربتهم.. ومن تلك الشخصيات استضافت مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين والإعلامي صباح زنكنة والرائدة سلام خياط وغيرهم.

وفي جانب أقامت وتنظيم الحملات المتخصصة في التوعية والصحة فقد نظم طلبة الكلية حملة للتبرع بالدم وتحت شعار قطرة من دمك قد تعيد الحياة وبالتعاون مع وزارة الصحة وتمت عملية التبرع في أروقة الكلية ذاتها.

وفي مجال تنظيم الحملات فقد نظم الطلبة حملة توعية طوعية ضد التدخين ومضاره.

وفي مجال تطوير الأبنية التحتية للكلية وإكمال المستلزمات والنواقص فقد باشرت الكلية وبالتعاون مع رئاسة الجامعة على انجاز تلك الأبنية ومنها الاسيجة والساحات والحدائق والمختبرات والتي تتضمن الأستوديو الإذاعي ومختبرات عملية في مجال الحاسوب وثورة المعلومات وبما تخدم الإعلام الجديد(نيوميديا).

وعلى الصعيد ذاته ومن اجل الإسراع بانجاز تلك المستلزمات قامت الكلية باستثمار علاقاتها الطيبة مع أمانة بغداد لغرض المساهمة في انجاز تلك النواقص وقد أبدى الأمين استعداده على التعاون مع الكلية في هذا المجال.            

وعلى صعيد المناقشات العلمية لرسائل الماجستير والدكتوراه تم مناقشة اربعة عشر رسالة للفترة من 4/1/2011 ولغاية 11/5/2011 شملت خمسة منها دكتوراه وتسعة ماجستير تضمنت مواضيعاً مختلفة في الاعلام المقروء والمسموع والمرئي ومن عناوينها في مرحلة الماجستير / علاقات عامة ( اتجاهات الجمهور العراقي ازاء الحملات الاعلانية الخاصة بالارهاب في القنوات التلفزيونية / دراسة مسحية  على جمهور محافظة الانبار.

واخرى بعنوان ( العلاقات العامة في المؤسسات الدينية العراقية / دراسة مسحية لأنشطة العلاقات العامة في دواوين الاوقاف) و (الانشطة الاتصالية للعلاقات العامة في جامعة الدول العربية) لمرحلة الدكتوراه ومن عناوين الرسائل التي نوقشت لمرحلة المجستير والدكتوراه في قسم الصحافة (الاب انستاس ماري الكرملي صحفيا) و (الاخبار في الصحافة الالكترونية موقعاً وBBC العربية وايلاف انموذجاً وصفحات الشكاوي في الجرائد العراقية / دراسة تحليلية لجرائد الصباح والزمان والدعوة ومقرؤية الصحافة العراقية بعد عام 2003 و مستويات الثقة بوسائل الاعلام / دراسة ميدانية على عينة من جمهور مدينة بغداد للمدة من 1/6/2011 ولغاية 30/11/2010 و توظيف الوسائط المتعددة في المواقع الالكترونية الصحفية العراقية / مواقع الحوار المتمدن, اصوات العراق, عراق الغد انموذجاً.

وفي قسم الصحافة الاذاعية والتلفزيونية نوقشت رسائل لمرحلتي الدكتوراه والماجستير منها (الدعاية السياسية في الافلام الامريكية / دراسة تحليلية المضمون للافلام في قناتي الـ MBC2 و MBC Action و دور الفضائيات العراقية في تشكيل الصورة السياسية عن دول الجوار العراقي / دراسة ميدانية على طلبة جامعتي الانبار وواسط.