كلية الاعلام / تنظم متحفاً يضم صحفاً وكتباً ووثائق تاريخية قديمة.


كلية الاعلام / وحدة الاعلام والمعلوماتية

تزامناً مع الاحتفال المركزي بيوم الجامعة الذي يقام في الخامس من نيسان من كل عام نظمت كلية الاعلام وبحضور رئيس جامعة بغداد الدكتور موسى جواد الموسوي تضمن افتتاح متحف ضم صحفاً عراقية قديمة يعود صدورها الى العهد الملكي اضافة الى كتب ووثائق تاريخية مهمة.

وقال الاستاذ الدكتور موسى الموسوي ان زيارتنا للكلية في يوم الجامعة وبموقعها الجديد لتكون قفزة نوعية من الناحية الاعلامية للجامعة واحتفالية كلية الاعلام تضفي البهحة على المتتبع لتاريخ الصحافة العراقية واردنا ان نضفي روحية التفاعل وتثبيت تقاليد المؤسسة الاكاديمية والتاكيد على مبدئ التداول في المسؤولية والتواصل الاخلاقي في تحمل الامانة العلمية والادارية وترسيخ مبدء دور المؤسسة وليس الافراد.

من جهته قال مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية ان اسبوع الذكرى السنوية لتاسيس الجامعة هي ذكرى الولادة هي زيارة الاباء للابناء ليكون للكلية دور حيوي ومهم لأضفاء الروح الاعلامية الجياشة في اجواء الجامعة.

وقال عميد كلية الاعلام الدكتور هاشم حسن ان الكلية ومع انتقالها الى المكان الجديد حاولت ترسيخ تقاليد منها اقامة معرض مشترك بين الطلبة والاساتذة تضمن عدد من الصحف القديمة تمثل مراحل متعددة اردنا من خلالها ابراز عطاءات الاوائل في مجال الصحافة الحرة والدور الوطني أنذاك في محاربة الاحتلال البريطاني اذ تبين تلك المطبوعات جانباً من المهنية والحرفية للصحفيين الاوائل وهذا هو الدرس الاول اما الثاني هو اصدار صحف من قبل طلبة قسم الصحافة وهي بمثابة مشاريع تخرج باشراف الاساتذة والتي تمثل تحويل الكلية الى علوم تطبيقية يجمع الطالب من خلالها مابين الدراسة النظرية والجانب العملي.

من جهته قال الدكتور عبد الامير معاون العميد للشؤون العلمية ان هذه الاحتفالية هي جزء من مبادرة كلية الاعلام / قسم الصحافة للاحتفال بيوم الجامعة بغداد من خلال تنظيم معرض للصحف والمطبوعات ذات البعد التاريخي العريق الذي نفتخر به والذي يمثل الصحافة الحقيقية واشار الفيصل ان المعرض تضمن عرض نتاجات طلبة قسم العلاقات العامة كاشفاً عن افتتاح اكثر من (250) موقع للفيس بوك لطلبة المرحلة الرابعة قسم الصحافة.

وعلى صعيد متصل قال الدكتور سعد مطشر عبد الصاحب رئيس قسم الصحافة ان فكرت الاحتفالية جالت على عجل واردنا ان يكون لكلية الاعلام بصمة للمشاركة في الاحتفالية بيوم جامعة بغداد.

واشار ان اقامة هذا المعرض هو النواة ليكون الاساس للاحتفال بكل عام والذي يضم على مجموعة من صحف قديمة وعلى الرغم من قدمها الا انها كانت مهنية وتحتوي على فنون صحفية كتبت بطريقة ممتازة اضافة الى الاخراج الصحفي مشيراً الى امكانية ان تكون تلك الصحف عينة لبحوث التاريخية في مجال الاعلام.

واوضح الدكتور عبد السلام التدريسي في قسم الاذاعة والتلفزيون انها مبادرة طيبة لاساتذة وطلبة قسم الصحافة لعرض صحف عراقية صدرت خلال حقب تاريخية مختلفة بعضها يعود الى ما قبل عام 1958 والتي تمثل علامة مهمة في تاريخ الصحافة.

وعلى صعيد ذو صلة قال الدكتور حمدان السالم التدريسي في قسم الصحافة ان هذا المعرض تاني متزامناً مع احتفالية الجامعة بيوم العلم حيث تشارك كلية الاعلام / قسم الصحافة في اقامة معرض للصحف العراقية القديمة.

واضاف ان الكلية استطاعت ان توثق عدد كبير من الصحف القديمة والتي يعود اصدارها الى العهد الملكي ومن خلال هذا المعرض نستطيع ان نقول اننا قدمنا جزء من الوفاء للصحفيين الرواد وهذه الصحف تؤرخ لفترة زمنية اظهرت فيها التعددية الجزبية ولكل منها لديه اتجاه سياسي معين تبين مقدار حرية التعبير التي كانت متوفرة في ذلك الوقت من خلال المطبوعات التي تغبر عن الرؤيا الاخراجية والمهنية الصحفية.