كلية الاعلام تخطف المركز الاول في تصنيف الجودة والاعتمادية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي

بغداد/ كلية الاعلام/…احرزت كلية الاعلام في جامعة بغداد المركز الاول بالتسلسل الرتبي لكليات واقسام الاعلام العراقية لعام 2010-2011 وذلك حسب تصنيف الجودة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
وتلقت عمادة الكلية تهنئة رئيس جامعة بغداد الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول ودرع الفائز الاول تكريماً لما تبذله في سبيل الارتقاء بالواقع النظري والعلمي وتوفير كل ما من شأنه خدمة العملية التعليمية.
وقال عميد الكلية الدكتور هاشم حسن التميمي لمراسل الموقع الالكتروني/ إن” وقوفنا في مقدمة الكليات والاقسام المتخصصة يحملنا مسؤولية مضاعفة في المضي قدماً لمنافسة الكليات العربية والدولية وهو طموحنا في المستقبل القريب لا سيما بعد ان اوشكت على اتمام البعض من المستلزمات اللوجستية لتدريب الطلبة.
واضاف إن” الكلية تنتظر تشريف معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي لأفتتاح مجمع الشهيد محمد باقر الصدر للتدريب الاعلامي الذي يضم اذاعة كلية الاعلام واستوديو 19 التلفزيوني وغرفة الاخبار ومختبر المونتاج فضلاً عن نصب للشهيد الصدر يزين بوابة المجمع.
وتابع حسن إن” الكلية الاعلام من جامعة بغداد حصلت مؤخراً على ترخيص من هيئة الاعلام والاتصال على موجتي الاف ام والاي ام للبث المباشر حيث تدار من قبل اساتذة وطلبة الكلية موضحاً انها مخصصة للتدريب حيث تحتوي على استوديو للتسجيل والأخر للنقل المباشر.
وزاد إن” الكلية استكملت البنى التحتية للاستوديو التلفزيوني وجهزته بأحدث المعدات التلفزيونية بالتعاون مع منظمة اليونسكو مبيناً ان منظمة الامم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم اهدت اجهزة بقيمة 300 الف دولار.
واشار إن” الكلية انجزت ايضاً غرفة اخبار تضاهي ما موجود في افضل الفضائيات مضيفاً انها مخصصة للتدريب الطلبة في اقسام الكلية على التحرير الصحفي عن طريق الحاسوب الالكتورني فلا مكان للقلم في عصر الملتميديا بالوقت الحاضر وان الكلية حريصة جداً لحصول الطلبة على تعلم افضل التقنيات الحديثة ليكونوا على اتم الجاهزية للعمل في سوق الاعلام.
واعد عميد كلية الاعلام إن” الكلية حريصة ايضاً على تزويد الطلبة بالمهارات المساعدة التي تعينهم على النجاح في حياتهم العلمية مبيناً ان الكلية جهزت مختبر للمونتاج يحتوي على حاسبات ذات انظمة متطورة وانتدبت افضل المدربين العاملين في الفضائيات لتدريب الطلبة واعدادهم بشكل صحيح.
وتوجه حسن بالشكر لمعالي وزير التعليم العالي علي الاديب اللا محدود وتذليل جميع العقبات التي تواجه عمادة الكلية كما تقدم بالشكر لرئيس الجامعة علاء عبد الحسين عبد الرسول ومساعد رئيس الجامعة بهاء طعمة جياد وقال ( لولا هؤلاء الرجال لما استطاعت الكلية التقدم الى الامام معرباً عن شكره الى مجلس الكلية والهيئة التدريسية وطلبة الكلية.انتهى/64.