التعليم العالي: تعليمات وإجراءات مشددة لترصين كتابة الرسائل والاطاريح الجامعية

كلية الاعلام/ بغداد/…أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن إجراءات مشددة وضوابط جديدة بشأن كتابة رسائل واطاريح الدراسات العاليا, مشددة على اصدار عقوبات إدارية شديدة بحق الطالب والمشرف في حالة وجود مواد مسروقة أو مستلة من بحوث أخرى.
وقال معاون العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا الاستاذ المساعد الدكتور رعد جاسم الكعبي في حديث صحفي خص به / الموقع الالكتروني/ إن” التعليمات والضوابط الجديدة نصت إن” يقوم الطالب والمشرف بملئ تعهد قانوني بعدم استلال أو سرقة اية مواد علمية من رسائل وأطاريح اخرى”.
وأضاف إن” عقوبات مشددة تصل الى حد حرمان الاستاذ من الاشراف والتدريس في الدراسات العليا لمدة ثلاثة سنوات وإعلام تشكيلات الجامعة بإسم الاستاذ والطالب في حال اثبات وجود مواد مسروقة من بحوث أورسائل أوأطاريح قديمة أو حديثة”.
وأشار الى إن” الوزارة نسبت أن يكون إختيار موضوع الرسالة أو الاطروحة خلال السنة التحضيرية ويقوم الطالب بمساعدة اساتذة القسم العلمي بتطويره للوصول الى عنوان دقيق يخدم هدف البحث ومشكلته وبما يتماشى مع خدمة المجتمع وحل مشاكله”.
وأوضح إن المشرف “يجب أن يأخذ الدور المسند له من خلال متابعته للطلبة المشرف عليهم ومعرفة أمكانياتهم وقابلياتهم في كتابة البحث العلمي وتوجيههم التوجه الصحيح وصولاً الى تشخيص الاخطاء وتصويبها, مشدداً على دور المشرف بمنع الطالب من التعامل مع المكاتب التي تقوم بمهمة طبع وبيع البحوث والرسائل والاطاريح”.
وأكد المعاون العلمي على” ضرورة تقديم المشرف تقريراً كل ثلاثة أشهر يوضح فيه سير عملية الاشراف ولكل طالب على حدة, مبيناً أن هذا الشرط ملزماً للأستاذ في حالة مخالفته أو تجاهله يتم تحويل الطالب الى مشرف آخر”.
وبين الكعبي إن” التعليمات نصت ايضاً على عرض الرسالة أو الاطروحة على لجان الاستلال في اقسام الدراسات العليا في الكليات قبل ارسالها الى المقوم العلمي”.انتهى/64.