انفاقية تعاون مع الجامعة التكنولوجية في مجالات البيئة

أعلنت كلية الإعلام في جامعة بغداد، عن إبرام مذكرة تعاون مع مركز بحوث البيئة في الجامعة التكنولوجية للمساهمة في حل المشكلات البيئية في العراق، فيما أشارت إلى قرب إصدار مجلة متخصصة تسلط الضوء على المشكلات البيئية.

جاء ذلك بعد اختتام فعاليات ورشة الإعلام البيئي التي عقدت مؤخرا بالتنسيق بين كلية الإعلام ومركز بحوث البيئة في الجامعة التكنولوجية، اذ تم تسليط الضوء على المشكلات البيئية في العراق، وحث الصحفيين على الاهتمام بموضوعات البيئة ومحاولة إيصال تلك المشكلات إلى الجهات المعنية.
عميد كلية الإعلام الأستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي قال إن “الكلية أبرمت مذكرة تعاون مع مركز بحوث البيئة للاهتمام بالموضوعات البيئية لما لها من أهمية في حياة الناس واعتبارها جزءا من رسالتنا الإنسانية”.
وأضاف أنه “سيتم إصدار مجلة متخصصة تتناول في عددها الأول مشكلات وقضايا البيئة في العراق من خلال كتابة تقارير وبحوث وتحقيقات استقصائية بأقلام عدد من الصحفيين العاملين في المؤسسات الإعلامية المحلية والدولية”.
من جانبها، أكدت مسؤولة وحدة التعليم المستمر في كلية الإعلام الدكتورة شكرية السراج، إن “ورشة الإعلام البيئي لم تكن كلاسيكية لما قدمته من محاضرات مهنية في مجال الإعلام  وبحوث مهمة تخص البيئة، أثمرت عن إنتاج تقارير وتحقيقات صحفية متميزة قدمت من قبل الإعلاميين المشاركين في  الورشة”.
وأشارت السراج إلى أن “الورشة شارك فيها 16 صحفيا من مختلف وسائل الإعلام المحلية”، مبينة أنها “قدمت في اليوم الأول محاضرات عن أهمية وأنواع الإعلام المتخصص، ودور الإعلام البيئي في المجتمع، فضلا عن قواعد تحرير موضوعات البيئة”.
وأوضحت أن “اليوم الثاني للورشة الذي عقد في مركز بحوث البيئة بالجامعة التكنولوجية، شهد تناول عدة محاضرات متخصصة في مجال البيئة”، مشيرة إلى أن “اليوم الثالث عقد في كلية الإعلام وتم تقسيم المشاركين على ستة مجاميع للشروع بعمل صحفي يخص البيئة العراقية”.
وتابعت السراج، أن “اليوم الأخير للورشة عقد في مركز البحوث وعرضت فيه أعمال الصحفيين المشاركين”، منوهة إلى أنها “شهدت في يومها الأخير حضور رئيس الجامعة التكنولوجية ورئيس مركز البحوث وعميد كلية الإعلام وأساتذة من كلا الطرفين”.