في مؤتمرها العلمي الدولي الأول..كلية الإعلام تُضيف باحثين من مختلف أنحاء العالم
الكاتب:إدارة الموقع
التاريخ:25/07/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

كلية الاعلام/.. ينعقد المؤتمر العلمي الدولي لكلية الإعلام /جامعة بغداد تحت عنوان " الآخر في النتاج الاتصالي" في العاشر من تشرين الاول المقبل.

كلية الاعلام/.. ينعقد المؤتمر العلمي الدولي لكلية الإعلام /جامعة بغداد تحت عنوان " الآخر في النتاج الاتصالي" في العاشر من تشرين الاول المقبل.

وقالت الدكتورة إرادة الجبوري المنضمّة لأعمال المؤتمر، والأكاديمية في كلية الإعلام /جامعة بغداد, ان "المؤتمر يتضمن عدة محاور وعنوانات تتعلق بالآخر والأنا، والنحن، إذ تتناول تلك المحاور مداخل في المفاهيم وبناء مفهوم الأنا والآخر والنحن، والآخر بين الفلسفة والسيكولوجيا وفي علوم اللغة والعلوم الإنسانية وفي الرسائل الاتصالية ، فضلاً عن صورة الآخر في البرامج الإذاعية والتلفزيونية وفي النتاجات الصحفية المقروءة ومواضع التواصل الاجتماعي والنتاج السينمائي والمسرحي والفنون التشكيلية والأجناس الأدبية :الشعر والقصة والرواية وأدب الأطفال وكذلك في المناهج الدراسية وفي الثقافة الشعبية العراقية،النسقية المضمرة، التمثلات اللغوية، المرأة بوصفها آخر في وسائل الاتصال والآخر في التشريعات القانونية وخاصة التشريعات الإعلامية العراقية والعربية والدولية مثل مواثيق الأمم المتحدة".

واوضحت الجبوري, ان"المؤتمر يتضمن ايضا محاور عن تنميط الآخر وقولبته والتزاحم الهوياتي كالهوية الثقافية وصراع الهويات والعولمة وتعزيز الهوية واستلابها, بالاضافة الى محور تحولات صورة الآخر وتبدلاتها والمخيال الاجتماعي والتصورات النمطية حيال الآخر ( الديني، المذهبي، العرقي، المناطقي، الآيديولوجي) وتنميط الواقع في وسائل الإعلام والتنميط ذي المضمون التعصبي وقضايا تزاحم الهويات في الفضاء السياسي والاجتماعي والإعلامي على حد سواء وقولبة ثقافة الآخر والتواصل الحضاري والآخر في أنواع الخطاب، والخطاب المعتدل وخطات التعصب والكراهية والتطرّف والآخر في خطاب التسامح وخطاب الدولة الرسمي وخطاب الإعلام الدولي".

واضافت ان " المؤتمر سيشهد عدد كبير من المشاركين", مشيرة الى " وصول البحوث من مختلف الباحثين وأساتذة متخصصين في مختلف العلوم من جامعات عربية وأجنبية وجامعات العراق".

واكدت المنضمّة لأعمال المؤتمر, ان " اللجنة العلمية وضعت شروطا للمشاركة, إذا تقبل الإسهامات العلمية المكتوبة باللغة العربية والإنكليزية في صورة بحوث ودراسات تطبيقية وبحوث علمية نظرية واشتراكنا في البحوث أن تندرج تحت محور من محاور المؤتمر".

وتابعت الدكتورة ارادة, ان " الباحث عليه ان يقوم بتحديد المحور الفرعي الذي تندرج تحته المساهمة العلمية ،على أن يكون البحث أصيلاً معداً خصيصاً للمشاركة في المؤتمر ، وألّا يكون قد سبق تقديمه لأي مؤتمر أو ملتقى علمي أو نشر جزئياً أو كلياً أو نشر ما يشبهه في أية وسيلة نشر إلكترونية أو ورقية".

واختتمت الجبوري, ان "المؤتمر يهدف بالدرجة الاولى إلى تعزيز التواجد العربي والأجنبي في الجامعات العراقية وتفعيل دور البحث العلمي لخدمة المجتمع", لافتة إلى أن "المشاركين الأجانب سيتحدثون عن توظيف تجاربهم العلمية في خدمة مجتمعاتهم خلال البحث العلمي مما يسهم في بنائها وتطويرها وازدهارها وبالتأكيد سنتعلم من تلك التجارب الغنية".انتهى/64