الحقيبة التلفزيونية في رسالة ماجستير

كلية الإعلام / خاص ….

نوقشت في قسم العلاقات العامة بكلية الإعلام ، الخميس رسالة الماجستير الموسومة (الحقيبة التلفزيونية في العلاقات العامة / دراسة تحليلية لحقائب تلفزيونية حكومية) للطالبة نور وليد مسلم.تناولت الدراسة موضوعات العلاقات العامة الحكومية ، وماينتج عن الاستخدام الصحيح لها والمتمثل بالحقيبة التلفزيونية ، وتتجسد مشكلة البحث في عدم وجود رؤية أو نظرية واضحة لبناء الحقيبة التلفزيونية وتوظيفها في العلاقات العامة ، مما أدى إلى لجوء القائمين على إعداد الحقائب التلفزيونية إلى أسلوب المحاولة والخطأ أو الاجتهاد الشخصي أو الارتجال دون اعتماد قوالب مثالية صالحة وعلى أثر ذلك يقعون في الخطأ . ويعد البحث وصفياً من حيث النوع ، إذ استخدمت الباحثة المنهج المسحي التحليلي كونه المناسب لدراسة المشكلة المطروحة ووصف عناصرها  ، واختارت طريقة تحليل المضمون من اجل تجميع البيانات وتنظيمها ونبقى في ذات السياق إذ حددت الباحثة مجال بحثها عن الحقيبة التلفزيونية للعلاقات العامة في المؤسسات الحكومية  (وزارة الدفاع / وزارة الداخلية / وزارة الصحة / وزارة العمل والشؤون الاجتماعية / محافظة بغداد / مؤسسة الشهداء ) وارتأت اختيار الحصر الشامل في تحليل جمع الحقائب التلفزيونية الخاصة بمجتمع البحث وللمدة من 1/5/ 2015 لغاية 31/7/2015

من جانب أخر تضمنت الدراسة أربعة فصول ، تضمن الفصل الأول ( الإطار المنهجي )، وتناول الفصل الثاني ( الحقيبة التلفزيونية في العلاقات العامة ) ، في حين شمل الفصل الثالث ( العلاقات العامة والعلاقات العامة الحكومية ) ، وكان الفصل الرابع خاص بالدراسة التحليلية إذ تم تحليل شكل الحقائب التلفزيونية الحكومية وصولاً إلى جملة من الاستنتاجات أبرزها : 
أظهرت نتائج التحليل إن معظم الحقائب التلفزيونية الخاضعة للدراسة هدفت إلى التركيز على بناء صورة مؤسساتها بشكل ايجابي أمام جمهور المتلقين ، إذ يبين ذلك إظهار أنشطة وتفاعل المؤسسات المعنية وإخفاء الجوانب السلبية قدر الإمكان ، ركز معدو معظم الحقائب التلفزيونية الخاصة بالمؤسسات الحكومية الخاضعة للدراسة في إجراء اللقاءات مع المسؤولين والموظفين وجمهور المؤسسات خارج مبنى كل مؤسسة ، ويعود ذلك إلى عدم وجود أماكن جيدة تصلح لتنظيم وتصوير حلقات تلفزيونية تظهر المؤسسة والضيوف بشكل مهني ، تبين من نتائج التحليل استعانة القائمين على الحقائب التلفزيونية بالموسيقى كعنصر رئيس في عرض المادة المرئية لأنها تؤدي إلى جذب الجمهور لها وكذلك عامل مساعد للصوت البشري والمؤثرات الصوتية . تبين عن طريق التحليل تركيز معدي الحقائب التلفزيونية على إظهار المشكلات التي وجدت لها حلول ومعالجات للعرض المرئي الإعلامي وإجراء  لقاءات مع الجمهور للتحدث عنها بايجابية ، وذلك لتجاهل وإخفاء المشكلات المعقدة التي لم تضع لها المؤسسة أي حلول أو معالجات.
تألفت لجنة المناقشة من الأستاذ المساعد الدكتور رعد جاسم الكعبي رئيساً ، والأستاذ الدكتور علي جبار الشمري مشرفاً ، وضمت عضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتور محمد عبد حسن العامري ، والأستاذ المساعد الدكتور محمد جياد زين العابدين .
وبعد الإدلاء بجميع ملاحظات المناقشين قررت اللجنة قبول المناقشة . انتهى / 6