دور البرامج الصحية في الفضائيات العراقية وانعكاسها على الوعي الصحي

كلية الإعلام / خاص …

نوقشت في قسم الصحافة الاذاعية والتلفزيونية في كلية الإعلام ، الخميس ، رسالة الماجستير الموسومة ( دور البرامج الصحية في الفضائيات العراقية في تعزيز الوعي الصحي لدى الجمهور ) للطالب أحمد مهدي صبري .
يرمي هذا البحث الى استكشاف دور التعرض للبرامج الصحية التي تقدمها القنوات الفضائية العراقية في المساهمة بتعزيز الوعي الصحي للمتعرضين ، وقد توصل الباحث الى العديد من الاستنتاجات منها :
إن نسب التعرض للبرامج الصحية في القنوات الفضائية متقاربة بالنسبة للذكور والإناث وهذا يدل على اهتمام الجنسين بالتعرض لهذه البرامج من جانب .
ومن جانب ٍ أخر وجد الباحث إن أغلب المتابعين للبرامج الصحية والمهتمين بوعيهم الصحي من الموظفين والطلبة والكسبة وربات البيوت وهذا ما يستنتج منه توفيق القنوات الفضائية العراقية في اختيارها أوقات تقديم برامجها الصحية ، حيث يأتي اهتمام الموظفين والكسبة والطلبة في موضوعات الصحة وتعزيز الوعي الصحي كون ما يقومون به يتطلب صحة جسمانية ونفسية ، فيما اهتمام ربات البيوت يأتي لسعيهن توفير بيئة صحية مناسبة للعائلة تجنبها المشاكل الصحية الناتجة عن قلة الوعي الصحي .
على صعيدٍ متصل يتضح من خلال إجابات المبحوثين ان البرامج الصحية التي تقدمها القنوات الفضائية العراقية هي أكثر مشاهدة من البرامج الصحية التي تقدمها القنوات الأخرى ، وقد يكون هذا بسبب الامكانات المادية والفنية المتوفرة في البرامج الصحية في قناة العراقية الفضائية كذلك كون هذه البرامج تنتج مع الجهة الرسمية الاولى المعنية بالصحة في العراق وهي وزارة الصحة . 
ونبقى في ذات السياق إذ أظهرت فقرات المقياس التي وضعها الباحث ان البرامج الصحية أسهمت في تعزيز المعرفة الصحية للمبحوثين ، كذلك تعزيز سلوكهم الصحي فضلاً عن تعزيز العاطفة والوجدان لديهم أي بمعنى أن هذه البرامج واستنادا على فرضيات نظريتي الاعتماد على وسائل الاتصال والغرس الثقافي قد أسهمت في تعزيز الوعي الصحي للمبحوثين ، كذلك كشف الباحث في جانبه الميداني ان متغيرات الجنس والعمر والحالة الاجتماعية والمستوى التعليمي لم تؤثر في تعزيز الوعي الصحي من عدمه وهذا ما يؤشر نقطة إيجابية لهذه البرامج الصحية كما أسهم في تعزيز الوعي الصحي . 
تألفت لجنة المناقشة من الاستاذ المساعد الدكتور عبد النبي خزعل رئيساً ، والاستاذ المساعد الدكتور محسن جلوب الكناني مشرفاً ، وعضوية كل من الاستاذ المساعد الدكتور ندى عبود جار الله ، والاستاذ المساعد الدكتور سحر خليفة . وبعد الادلاء بجميع ملاحظات المناقشين قررت اللجنة قبول رسالة الماجستير . انتهى / 64