رسالة ماجستير تناقش دور برامج الاطفال في تنمية المهارات الفردية

كلية الاعلام / خاص …
ناقشت رسالة ماجستير بقسم الصحافة الاذاعية والتلفزيونية في كلية الاعلام / جامعة بغداد، الاربعاء، (دور برامج الاطفال في تنمية المهارات الفردية) للطالبة إيلاف رائد إسماعيل.
تناولت الدراسة دور وسائل الإعلام  في عملية تنمية وتطوير المهارات لدى الاطفال والتي بدورها تفوق دور الاسرة والمدرسة لما تعرضه من برامج متنوعة تناسب الصغير والكبير فالتلفزيون يعرض برامج تجذب الصغار وتشد انتباههم وتعمل على تنمية معارفهم والتأثير في اتجاهاتهم وميولهم والسيطرة على مشاعرهم وأفكارهم ، نظراً لما تتميز به تلك البرامج من قدرة فائقة على التأثير في سلوك الاطفال ، فعندما يتابعون البرامج التلفزيونية يتعلمون صفات جديدة من شأنها تنمي مهاراتهم وتوجههم نحو السلوك الصحيح.
وتضمنت الدراسة بعض الاجراءات العملية للوصول الى النتائج المطلوبة بدءً من الملاحظة لبعض القنوات المتخصصة للأطفال وعرضها لبرامج تهتم بزيادة القدرات المعرفية للطفل وتم اختيار شريحة الاطفال في المرحلة الابتدائية لمدينة بغداد كمجتمع للبحث.
تهدف الدراسة الى الكشف عن دور برامج الاطفال في تنمية المهارات الفردية، والكشف عن أثر المختارات من البرامج ودورها في زيادة المهارات الخيالية والابداعية والفكرية والحركية  فضلاً عن معرفة أهم المهارات التي من الممكن أن تعمل على تنميتها تلك البرامج لدى الاطفال.
وتوصلت الباحثة الى مجموعة من النتائج من أهمها أن برامج الرسوم المتحركة حازت على نسبة مشاهدة عالية جداً مقارنةً بالبرامج الأخرى، كما أظهرت النتائج وجود فروق ذو دلالة احصائية لمهارات التفكير لصالح الذكور حيث تسهم هذه البرامج في توسيع مدارك الطفل  فضلاً عن فرق ذو دلالة احصائية لمهارات التخيل لصالح الذكور ،والمهارة الابداعية لصالح الاناث.