تدريسية في الإعلام تبحث التسويق السياسي في مواقع التواصل الاجتماعي

كلية الإعلام/.. صدر للتدريسية في كلية الإعلام – جامعة بغداد الأستاذ المساعد الدكتورة فاطمة عبد الكاظم حمد بالاشتراك مع حنان حيدر صاحب، بحثا عن “التسويق السياسي وتشكيل اتجاهات الرأي العام في مواقع التواصل الاجتماعي.. دراسة تحليلية لصفحتي رئيسي الوزراء ومجلس النواب العراقي في الفيس بوك”.

واكد البحث ان “مواقع التواصل الاجتماعي باتت من أهم الوسائل الترويجية لما تمتاز به من سهولة التواصل وخلق مجال عام للمناقشة وتكوين وجهات النظر, وقد وظفت تلك المواقع في عمليات التسويق السياسي، إذ استخدم السياسيون صفحات الفيس بوك لتعزيز أيديولوجياتهم ونشر برامجهم بهدف التأثير في الرأي العام”.

وتناول البحث كيفية تسويق المنتجات السياسية في صفحتي رئيسي الوزراء ومجلس النواب العراقي على الفيس بوك, معتمدة على منهجية تحليل المضمون لتلك الصفحتين إثناء مدة الدراسة البالغة ثلاث أشهر من (1/12/2016 ـــ 1/3/2017)  إذ شهدت هذه المدة العديد من المتغيرات والإحداث  كان أبرزها  بدء العمليات العسكرية لتحرير مدينة الموصل، وانعكست مجمل تلك الإحداث في صفحات القادة السياسيين وبرزت العديد من القضايا التي أثارها الرأي العام وتباينت بشأنها اتجاهاتهم.

 وخرجت الدراسة بنتائج عديدة أهمها تركز إغراض التسويق على إبراز الأنشطة والإعمال التي يقوم بها السياسيون , كما بينت النتائج إن هناك تفاوتاً بين الموضوعات والمضامين المتنوعة التي نشرها السياسيون والتي لم يتفاعل الجمهور إلا مع قضايا محددة تمس حاجاتهم ومطالبهم ، وكانت من ابرز القضايا التي شكلت محور اهتمام الرأي العام  في تلك الصفحات قضية تحرير الموصل وضعف المشاريع الخدمية وإعادة النازحين إلى مناطقهم.انتهى/64أ