العلاقات العامة يناقش اطروحة “القوة الناعمة وبناء صورة الدولة”

كلية الاعلام/..

ناقشت اللجنة العلمية في قسم العلاقات العامة بكلية الإعلام – جامعة بغداد، أطروحة الدكتوراه للطالب حسين محمود هتيمي، الموسومة “القوة الناعمة وبناء صورة الدولة“.

وجاء في البحث، أن “القوة الناعمة هي القدرة على الحصول على ما يُراد عن طريق الجاذبية، بدلاً من الإرغام أو دفع الأموال، فالقوة الناعمة تستخدم نوعاً مختلفاً من العمل (وهي ليست قوة القسر ولا المال) لتوليد التعاون، وهي الانجذاب إلى القيم المثلى والأهداف المشتركة، والقدرة هي الدليل على وجود القوة بمعنى إن القدرات الناعمة (الجاذبة) للدول تمثل مؤشرات قياسها، وهذا ما ذهبت إليه المؤسسات المختصة لتصنيف الدول عالميا على وفق قوتها الناعمة“.

ويمثل البحث محاولة لمعرفة أثر القوة الناعمة كقدرة للجذب والإعجاب على تشكيل تصورات الشعوب.

ويهدف هذا البحث إلى توصيف القوة الناعمة ومصادرها، وكيف يمكن للعلاقات العامة الدولية توظيفها لبناء وتعزيز أو تصحيح صورة الدولة، واتبع الباحث المنهج المسحي ــــ أداة المقياس لمعرفة أثر القدرات الناعمة لكل من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والجمهورية التركية، والولايات المتحدة الأميركية على مجتمع البحث المتمثل بباحثي المراكز البحثية الانسانية في الجامعات العراقية.

وتوصل البحث إلى أن صور الدول الثلاث ايجابية لدى مجتمع البحث، وكانت هناك علاقة تناسبية بين القدرات الناعمة لتلك الدول ومدى ايجابية صورتها الذهنية، إذ كانت الولايات المتحدة الأميركية صاحبة الصورة الأفضل تلتها الجمهورية التركية وأخيرا حلت الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهذا يتفق مع قدراتهم الناعمة. انتهى/64أ