كلية الاعلام تنظم حملة للتبرع بالدم

كلية الإعلام/..

اقامت كلية الإعلام بالتعاون مع المركز الوطني للتبرع بالدم الاثنين، حملة للتبرع بالدم، نفذها طلبة الدبلوم العالي في الكلية، وشارك فيها عمادة الكلية والاساتذة والموظفين وحشد من الطلبة.

وقال معاون عميد كلية الإعلام للشؤون الادارية الاستاذ الدكتور عمار طاهر محمد “اعتقد ان هذه  المبادرة الانسانية جاءت في وقتها المناسب لتسهم في انقاذ ارواح الكثير من المرضى المحتاجين للدم فضلا عن كونها تساعد في تحسين الصحة الشخصية للمتبرع.

واضاف: نتأمل من هذه الحملة خيرا، كونها تنمي روح التعاون بين المواطنين، فضلا عن كونها حالة انسانية تزيد من اللحمة الاجتماعية وتزيدها تماسكا”.

فيما قال عضو اللجنة المنظمة للحملة استبرق علاء ان “اول مرة اشارك في مثل هذه الحملات، وتغمرني السعادة لان هذه المبادرة، تنعكس ايجابيا على المرضى المحتاجين للدم، لاسيما بعض الامراض الخطيرة التي يحتاج المصابين بها الى تغيير دمائهم بين مدة واخرى.

من جانبه قال التدريسي في الكلية د. باسم وحيد جوني ان “هذه المبادرات الانسانية ضرورية، لدورها في تقديم العون، لاسيما وان المتبرع يقدم اغلى ما يملك للأخرين وهو دمه لإنقاذ ارواح اشخاص  هم بأمس الحاجة لهذه الدماء”.

وتابع : دأبت كليتنا على تنظيم هذه الحملات السنوية، ايمانا منها بأهمية هذه الممارسة في توفير الدماء لمحتاجيها، فضلا عن انعكاسها النفسي الايجابي والاجتماعي على بقية المواطنين وحتى المتبرعين انفسهم. يضاف الى ذلك الأهمية الصحية في التبرع بالدم سنويا لتنشيط الجسم حسب نصائح الكثير من الاطباء.

وقال الطالب حسن محمد / احمد المتبرعين : سنويا اتبرع بالدم ايمانا مني بأهمية هذه الممارسة في مساعدة المرضى والمصابين في حالات الطوارئ.

واضاف: سنويا احرص على التبرع بالدم، واساعد اللجنة المشرفة على الحملة، لتنظيم العمل ومساعدة الفريق الصحي الذي ينفذ الحملة على القيام بعمله بأفضل صورة.

وفي ذات السياق قال مدير اعلام جامعة بغداد الدكتور عادل الغريري: حملات التبرع بالدم، ولاسيما في هذا الموسم، تقوم بها معظم كليات جامعتنا، وينتج عنها توفير كميات كبيرة من الدم، ترفد فيها مصارف الدم لتقديمها الى المحتاجين والمرضى والمصابين.انتهى/64ك