تدريسية في الإعلام تصدر كتاب بعنوان “التَحَيُّز في التناول الإعلامي”

وحدة الإعلام والعلاقات العامة/..
صدر للتدريسية في قسم الصحافة بكلية الإعلام –جامعة بغداد الدكتورة سهام الشجيري، كتاباً علمياً بعنوان “التَحَيُّز في التناول الإعلامي/ بناء نموذج تفسيري لتحيزات وسائل الإعلام” والذي صدر عن دار حميثرى للترجمة والنشر في مصر.
وتألف الكتاب من تسعة فصول، تناول الفصل الأول تأصيل لمفهوم التحيز، وتخصص الفصل الثاني بالتحيز كمقاربة أولية، فيما تناول الفصل الثالث التحيز أنواعه وأنماطه وسماته، أما الفصل الرابع فتحدث عن القيم المهنية ذات العلاقة بالتحيز الإعلامي، وكان الفصل الخامس قد تطرق إلى التحيز في التغطية الإعلامية، وتناول الفصل السادس التحيزات الشخصية للإعلاميين، اما الفصل السابع فقد تناول التحيز في الخطاب الإعلامي، فيما تناول الفصل الثامن التحيز اللغوي، والفصل التاسع تناول تحيز الصورة والصورة المتحيزة.
وهدف الكتاب إلى “معرفة التحيز الذي ولد مصطلحه على يد المفكر عبدالوهاب المسيري، ودوره في التركيز على كل ما يتعلق بالتحيز، وأنواع التحيز وأنماطه وسماته في وسائل الإعلام المختلفة”، فضلاً عن “الوقوف على حقيقة أداء وسائل الإعلام، وتعريف الإعلام بآراء الجمهور فيها، والقضاء على العقبات التي تعرقل أداءها، وإتاحة حرية تداول المعلومات”.
وأشارت الدكتورة سهام الشجيري في كتابها إلى “توثيق العلاقة بين الفعل والنشاط الإعلامي، لبناء نموذج للتفسير ولفهم التناول الإعلامي بغية الخلاص من التحيز”، كما رصدت “ظاهرة التحيز الإدراكي للتناول الإعلامي من أجل التعرف على خصائص موضوع التحيز الإدراكي وعلاقته بمنظومة القيم المهنية، ووصف ظاهرة التحيز من خلال جمع المعلومات عنها بدقة”
ودعت الشجيري إلى “تكوين هيئات رقابية من الناس تراقب وسائل الإعلام وتنشر تقاريرها عن المغالطات والتحيزات فيها شبيهة بهيئة الصدق والدقة في التقارير الإخبارية في بعض وسائل الإعلام الأمريكية”. انتهى/64ط