وحدة الإرشاد النفسي تعقد ندوتها حول ترسيخ مفاهيم التعايش السلمي

وحدة الإعلام والعلاقات العامة/..
عقدت وحدة الارشاد النفسي والتوجيه التربوي في كلية الإعلام بجامعة بغداد، ندوتها العلمية الموسومة (ترسيخ مفاهيم التعايش السلمي لدى طلبة الجامعات)، بإشراف رئيسة الوحدة الدكتورة رنا الشجيري، وبحضور ومشاركة عدد من أساتذة وباحثين من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في جامعة بغداد وكذلك اساتذة من كلية الاعلام.
وفي إطار الندوة تناول عرض الدكتور سليم كاطع بحثه عن (آليات تحقيق التعايش السلمي في العراق بعد ٢٠٠٣)، مركزاً على تفاصيل الآليات المتاحة للمجتمع لغرض الوصول إلى تحقيق الانسجام المجتمعي والتعايش، مذكراً بتأثير الاحتلال الأمريكي على البنية المجتمعية وضرورة التماسك بين أبناء المجتمع العراقي.
وعرضت الدكتورة سداد مولود سبع بحثها (دور التعايش السلمي في تحقيق الاستقرار المجتمعي في العراق) والذي كونت في عرضه رؤية متكاملة من الاسباب والحلول لهذه المساحة المهمة من التعايش السلمي.
ثم قدم الدكتور رياض عبد ابراهيم بحثه الموسوم (دور الطبقة المثقفة في اشاعة روح التعايش السلمي) معرباً فيه عن قلقه بشأن غياب دور المثقف الفاعل بالمشهد المجتمعي، حاثا المثقفين على ضرورة اشاعة ثقافة التعايش السلمي في البيئة العراقية.
وأشارت الدكتورة نزهت الدليمي في بحثها إلى (دور الجامعة في توعية الطلبة بقيم المواطنة والتعايش السلمي في العراق)، ركزت فيه على ضرورة الاستعانة بالمؤسسات التربوية والعلمية في توعية الطلبة بقيم المواطنة بكل مراحلهم الدراسية، وضرورة الحفاظ على الهوية الوطنية لغرض بقاء البيئة المجتمعية آمنة.
وعرضت الدكتورة رنا الشجيري بحثها (التعايش السلمي والدور الأكاديمي)، وصفت فيه مكانة الأساتذة الأكاديميين في تعزيز روح التعايش السلمي، من خلال التركيز على مفاهيم التسامح والتعايش وقبول الآخر، واشاعة ثقافة التطوع لغرض مساعدة الآخرين بغض النظر عن دينهم أو عقيدتهم.
وبعد عرض البحوث تم مناقشة الطروحات من قبل الباحثين، واتفقوا على ضرورة حث الطلبة وذويهم بالتثقيف باتجاه التعايش السلمي والسلم المجتمعي، وقبول الاخر، ثم تم توزيع الشهادات التقديرية للمشتركين وبحضور الدكتورة إرادة الجبوري معاونة العميد للشؤون العلمية. انتهى/64ط