اطروحة تناقش معالجة الفضائيات العربية للصراع الايراني السعودي في سوريا وانعكسها على الجمهور العربي

وحدة الإعلام والعلاقات/…
ناقشت اللجنة العلمية في قسم الصحافة الاذاعية والتلفزيون في كلية الإعلام – جامعة بغداد، اطروحة الدكتوراه للطالب مسلم عباس هاشم، والموسومة “معالجة الفضائيات العربية للصراع الايراني السعودي في سوريا وانعكسها على الجمهور العربي”، دراسة تحليلية ميدانية.
تناولت الدراسة معالجة القنوات الفضائية العربية للصراع الايراني السعودي في سوريا ممثلة بقنوات ( الجزيرة، والعربية ، والميادين )، للتعرف على كيفية تأطير الصراع بين ايران والسعودية في سوريا، وابرز المضامين فيه وطرق تقديمه، واستبعاد بعضه، وما ينتج من اختلافات في المعالجة الاخبارية بحسب سياسة كل قناة وموقف الدولة المالكةلها من الصراع في سوريا ، وما يعنيه كل ذلك من انعكاس على طبيعة الاطر الاخبارية التي تشكلت لدى الجمهور اثر تعرضهم للقنوات التلفزيونية العربية.
وهدف الدراسة الى كشف ابرز قضايا الصراع الايراني السعودي التي ركزت عليها الفضائيات العربية ، فضلا عن معرفة مدى اعتماد الجمهور العربي على الفضائيات العربية في معرفة اخبار الصراع في سوريا .
وتوصلت الاطروحة الى ان الجمهور يرى ان ايران وسوريا هما لامتسببان بتفاقم الصراع العسكري بين اطرافه بصورة اساسية وأنهما المسؤولان عن المشكلات التي حدثت في سورياوجنوحها نحو الصراع، لكنه لا يقلل من خطر الجماعات الارهابية ومدى وجود خطط غربية أمريكية وبمساندة سعودية لتغيير الخارطة السياسية والعسكرية للمنطقة العربية عبر اسقاط الانظمة الساسية بالقوة.