قسم الصحافة يقيم مهرجانه السنوي السابع تحت شعار (صحافتنا مرآة لديمقراطية توحدنا)

بغداد/ كلية الاعلام…اقام قسم الصحافة مهرجانه السنوي السابع برعاية محافظ بغداد وتحت شعار (صحافتنا مرآة لديمقراطية توحدنا).
وقال الدكتور هاشم حسن التميمي عميد الكلية لمراسل/ الموقع الالكتورني/ إن” مهرجان الصحافة يقع ضمن مهرجان الربيع الاعلامي الكبير الذي تنظمه الكلية على مدى عامين, مشيراً الى ان حضور محافظ بغداد الدكتور صلاح عبد الرزاق ورعايته للفعاليات ما هي الا دليل على اهمية الاعلام والعاملين فيه لما يلعبه من دور متميز في نقل الحقائق بموضوعية تامة ولما له القدرة من الضغط والتغيير بالاتجاه الايجابي وبما يخدم مصالح الجماهير.
من جانبه اكد الدكتور صلاح عبد الرزاق محافظ بغداد اننا”وجدنا في كلية الاعلام تطور ونمو متميز من خلال استحداث الاستوديوهات الاذاعية والتلفزيونية وانشاء المختبرات واصدار الصحف من قبل الطلبة”.
مشيراً الى ان “الكلية وصلت الى النضج الحقيقي في اعداد جيل اعلامي ومؤهل لحمل رسالة الاعلام الحقيقي في العراق”.
من جانبه قال الدكتور محمد فلحي رئيس قسم الصحافة ورئيس اللجنة التحضيرية لمراسل / الموقع الالكتروني / ان” مهرجان العام الحالي تضيف بغزارة المشاركات وعدد كبير من مشاريع تخرج الطلبة..
واضاف ان” التخطيط لمهرجان الصحافة السنوي السابع تم الاعداد له منذ فترة طويلة وتشكل لجان متعددة ومتخصصة لفحص النصوص الفائزة ضمن المسابقات الصحفية للصحفيين العراقيين في وسائل الاعلام المحلية في فني الحوار والتحقيق الصحفي.
واشار الى ان” فعاليات المهرجان انقسمت الى قسمين الاول يعنى بمشاريع تخرج الطلبة واختيار افضل ثلاثة منها اضافة الى اختيار افضل الفنون الصحفية الفائزة (الخبر, التحقيق الصحفي, الحوار, العمود, الصورة, الكاريكاتير).
اما القسم الثاني فهي مسابقة في فني الحوار والتحقيق الصحفي للصحف العراقية والمنشورة في الصحافة المحلية واختيار الافضل منها.
موضحاً الى ان الجوائز التي وزعت على الفائزين هي عبارة عن (جهاز ايباد) تم تخصيصها من قبل محافظ بغداد.
من جهته اعرب النائب وليد الحلي عضو لجنة التعليم العالي في البرلمان العراقي لدى حضوره فعاليات المهرجان عن سعادته بالتطور الذي حققته كلية الاعلام وانتقالها من الجانب النظري الى التطبيقي من خلال انشاء واستحداث اذاعة واستوديوهات ومختبرات علمية…متمنياً على الكلية الاستمرار بنشاطها لتخريج اعداد من الطلبة لديها القدرة على الابداع في مجال الصحافة والاعلام.
وعلى صعيد متصل قال الاستاذ اسماعيل زاير رئيس تحرير جريدة الصباح الجديد لدى حضوره الفعاليات ان” المهرجان تتويج لجهود عام كامل من العمل المتواصل من الاساتذة والطلبة ، مشيراً الى ان الكلية وصلت الى مرحلة متقدمة في اعداد جيل متخصص في مجال الاعلام يمتلك من الخبرات النظرية والعملية الكثيرة لتلقيهم علوماً ومعارف نظرية وتطبيقية في مجال الاعلام المختلفة خلال سنوات الدراسة”.انتهى 21