الاعلام تقيم ورشة ” المراسل الحربي ودوره في تغطية المعارك”

 الاعلام/ بغداد/.. اقامت كلية الاعلام جامعة بغداد ورشة (المراسل الحربي) لتاهيل واعداد صحفيين لتغطية اخبار معارك القوات الامنية ضد داعش الارهابي،  شارك في افتتاحها رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين الكليدار.

وقال عميد كلية الاعلام الاستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي في حديث خلال حفل افتتاح الورشة وحضره مراسل /الموقع الالكتروني/ إن” للمراسل الحربي دور كبير ومهم في نقل الاحداث من مواقعها المختلفة في ساحات القتال وبما يعزز من انتصارات قواتنا الامنية ومجاهدي قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الباسلة”  ، فضلا عن نقد الخطط العسكرية المعادية وهزائم العدو  والتعليق على الانباء والانتصارات  لقواتنا الامنية في مختلف الجبهات، مبيناً ان الورشة تقام للفترة من 20 ولغاية 32 من الشهر الحالي  وبالتعاون مع اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية “.
واضاف إن” المراسل الحربي هو مندوب يرسل الى ميدان القتال في مهمة خاصة اثناء الحرب وهي مهمة لاتظهر الا في حالة الحرب لنقل الاحداث الامنية مباشرة هدفها دحض الشائعات المفبركة التي يطلقها العدو أثناء المعارك ، لينقل صورة حية وواضحة عن الانتصارات العظيمة للقوات الامنية, مبيناً ان” المراسل الحربي هو جندي ومجاهد حقيقي ، وقد يكون عضو في القوات الامنية  او مرافقا لها اثناء قيامها بواجباتها الامنية “.
من جهته قال رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين الكليدار إن” للاعلام دور مهم في المعارك باعتباره نصف المعركة, مشيراً الى ان” للمراسل الحربي وعملية النقل المباشر للاحداث الامنية من ساحات المعركة دور في قمع الاشاعات المفبركة التي تطلقها جرذان داعش ومواليهم”.
واضاف إن” الشائعة هي معلومة متداولة وغير مثبتة للعامة ويمكن ادحاضها عن طريق النقل الحي والمباشر الذي يقوم به المراسلون الحربيون وتفنيد الشائعات التي تتسلل عن طريق وسائل الاعلام المغرضة وخاصة المسموعة والمرئية  “.انتهى/64