مهرجان للوفاء

كلية الاعلام / خاص …
نظمت عمادة كلية الاعلام بجامعة بغداد الثلاثاء في مسرح اللكلية مهرجانا كرس للاحتفاء بمجموعة من  رواد  الدراسات الإعلامية ممن كانت لهم إسهامات معرفية ووطنية متميزة. وشمل التكريم الاستاذ الدكتور حميد جاعد الذي أرسى أسس الدراسات العليا وبذل جهدا لاصدار مجلة الباحث الاعلامي وأشرف على عدد كبير من البحوث وتميز في دراسته للإعلام في الجامعات البريطانية وتولى العديد من المهام العلمية التي شهدت له بالكفاءة والنزاهة فضلا لدوره في الكفاح من اجل حرية  في  زمن النظام السابق، وشمل التكريم الدكتور فائق بطي الذي  أفنى حياته لخدمة الصحافة العراقية ورفد المكتبة العلمية بسلسلة من الكتب تعد مصادرا أساسية في دراسة الصحافة عامة وتاريخ الصحافة العراقية خاصة،

وكرم ايضا الدكتور الراحل علي طويلة الذي تفوق بدراسته للاعلام في الجامعات الألمانية وكانت له إسهامات لامعة في الإشراف والبحث العلمي ولتخليد هذه الاسماء اللامعه وضعت لوحات تحمل أسماءهم وصورهم على ابرز قاعات الكلية لتكون إشارات للوفاء لاستذكار عطاء هذه الشخصيات وتعريف الجيل الجديد بإنجازاتهم واستعرضً عميد  الكلية اد هاشم حسن التميمي امام حشد كبير من التدريسيين والطلبة أهمية هذه المبادرة لتخليد الرواد الذين قدموا لاوطانهم وتخصصهم الأكاديمي  أحسن مايمكن ان يقدمه الانسان جهده الفكري وحياته واخلاصه للمعرفة وضمن هذا المهرجان الذي حمل اسم الوفاء نظم قسم الصحافة احتفالية مودة بالأستاذ حميد جاعد لاستذكار  سيرته وحياته ومحبة كل  من تعرف عليه ونهل من علمه وتأثر بأخلاقه الحميدة.
 وآثار البهجة في هذه الاحتفالية نخبة ممن تعايش معه سنوات طويلة استحوذت الاحتفالية على اهتمام وسائل الاعلام وفِي مقدمتها قناة العراقية التي بثت الوقائع مباشرة مع تقارير تشيد بالمبادرة وبالمكرمين لاسيما ان الكلية سبق ان أطلقت اسماء كوكبة من الرواد على قاعاتها ومختبراتها ومنهم د سنان سعيد ود ابراهيم الداقوقي ود زكي الجابر وسعاد الهرمزي  وأطوار بهجت وستكون لآخرين احتفاليات قادمة تليق بإنجازاتهم وتعبر عن الوفاء لهم ولمواقفهم.انتهى/٦٤