الإعلام تناقش اثر الشائعات بمواقع التواصل الاجتماعي على السلم الأهلي في العراق

وحدة الإعلام والعلاقات العامة/…
ناقشت اللجنة العلمية في الدبلوم العالي المهني في كلية الإعلام – جامعة بغداد، بحث الطالب رعد حمودي زاملوالموسومة “اثر الشائعات بمواقع التواصل الاجتماعي على السلم الأهلي في العراق”.
وهدف البحث الى معالجة موضوع ” الشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي وانعكاسها على الجمهور دراسة ميدانية على جمهور مدينة بغداد ” اذ تم تناول هذا الموضوع لأول مرة في دراسة الجمهور وهي من الدراسة التي تناولت موضوع الشائعات كأحدى أدوات الحرب النفسية القديمة في وجودها والمستمرة في حياة المجتمعات بأساليبها وخططها وأهدافها، ولكن هذه المرة يتم تناولها في اهم نوع من أنواع الإعلام الجديد الا وهي مواقع التواصل الاجتماعي ذات الجماهيرية الكونية تنتشر الشائعات بأنواعها بعدها صيادة متمرسة يصيب فرائسه وكل من تقع عليه عينيه من جمهور هذه المواقع الاجتماعية.
وتوصل البحث الى ان افراد العينة ان نوع المجموعات – الكروبات- والصفحات التي تشد الانتباه لمواقع التواصل الاجتماعي والتي جاءت بالمرتبة الأولى وهي. السياسية، وان اکثر مواقع التواصل الاجتماعي التي تساهم وتزيد من نقل الاخبار الكاذبة والشائعات هو موقع الفيس بوك والذي جاء بالمرتبة الأولى، حجه انتشار الشائعة المؤثرة على السلم الأهلي هو متوسط والتي جاءت بالمرتبة الأولى، أن مدى تقبل الجمهور للشائعة المرسلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي اذ جاءت فقرة لا اقبل بالشائعة لأنها تثير المشاكل وسط المجتمع والتي جاءت بالمرتبة الأولى .