عميد كلية العلوم السياسية يلقي محاضرة بعنوان (الانسحاب الأمريكي الدلالات واستشراف المستقبل)

لازلنا نعاني من (جرثومة المحاصصة) التي اوجدها بريمر

كلية الإعلام / وحدة الإعلام والمعلوماتية

القي الأستاذ الدكتور عبد الجبار احمد عميد كلية العلوم السياسية – جامعة بغداد محاضرة بعنوان (الانسحاب الأمريكي الدلالات واستشراف المستقبل) داخل كلية الإعلام وبحضور جمع غفير من الأساتذة والطلبة.

حيث بدأ محاضرته قائلاً: قبل إن نبحث عن دلالات الوجود الأمريكي حيث إن العلاقة العراقية الأمريكية متشعبة وأمريكا لها اهتمامات في العراق قبل 2003 ولها مصلحة عليا بالنسبة لها.

وأشار احمد إلى إننا لا يجب إن ننظر إلى الولايات المتحدة الأمريكية كدولة متهورة لأن القرار السياسي داخل الحكومة الأمريكية لا يتخذ إلا بخطط وسياسات أعدت من قبل حيث إن الولايات المتحدة هي التي تقود مقاليد السياسة الدولية من عام 1990 ولحد ألان. وسياسة أمريكا حتى 2003 تعتمد على دعم النظام السياسي وبعدها صححت أمريكا من سياستها الخارجية في تغيير الخارطة السياسية داخل العراق عن طريق التوافق مع المعارضة في الخارج.

وأوضح احمد إلى إن الاحتلال في المنظور العراقي يعنى من واجب النخب البحث في الخيارات التي تتلخص من ضد الاحتلال مبيناً إن الاحتلال الأمريكي اوجد انقسامات في المجتمع العراقي واوجد انقسامات في الخارطة السياسية العراقية وهذا الانقسام كان لابد إن ينتهي بدلالات متعددة وإما إن يستمر ودلالاته تتلخص في إن مياه التوحد يجب إن تسير باتجاه واحد وثانياً إن الديمقراطية والمناخ السياسي تقود إلى تعددية حزبية والعكس غير صحيح مبيناً إلى إننا ولحد هذه الساعة نعاني من جرثومة المحاصصة التي اوجدها بريمر ومستقبل العملية السياسية لا يكتب له النجاح إلا بوجود التوافقية السياسية وليس بوجود(التوافقية) والديمقراطية لا نستطيع إن نبنيها إلا بغياب المحتل وهي ديمقراطية وطنية مدنية تعتمد على المؤسسات العراقية…وبين عميد كلية العلوم السياسية إن الدلالة الثالثة للانسحاب هي استشراف المستقبل وهو من مواصفات إي نظام سياسي إن تكون له قراءة ايجابية نحو المستقبل وتسائل جبار عن كيفية النظر للانسحاب الأمريكي هل هو عسكري, سياسي, امني مجيباً عن تساؤله بأن أمريكا دولة عظمى والدول العظمى يكون لها اهتمامات في الدولة التي تحتلها ولديها مصالح واهتمامات في 130 دولة.

من جانبه قال الدكتور هاشم حسن التميمي عميد الكلية ضمن خطط الكلية المباشرة بموسم ثقافي يظم محاضرات وندوات لأساتذة في مختلف العلوم مشيراً إلى إن كلية الإعلام افتتحت موسمها الثقافي مع بداية العام الحالي بمحاضرة للدكتور عبد الجبار احمد عميد كلية العلوم السياسية والذي تشهد له البحوث والدراسات في علم السياسة حيث إن هذا العلم أصبح ليس نظرياً فحسب بل تعدى إلى إن يكون علماً تطبيقا في مجال السياسة الدولية. وفي نهاية المحاضرة فتح المجال أمام الحضور من الأساتذة والطلبة لطرح أسئلتهم واستفساراتهم وقد أجاب عنها باستفاضة تامة.