الإنفو ميديا الاتصالية وانعكاساتها على تصاميم وإخراج الصحف الالكترونية

كلية الإعلام/خاص…

نظمت كلية الإعلام بقسم الصحافة ،الاربعاء حلقة نقاشية حول (الإنفو ميديا الاتصالية وانعكاساتها على تصاميم وإخراج الصحف الالكترونية) قدمتها الدكتورة هدى فاضل.
تناولت الحلقة تعريف الإنفو ميديا وهي الثورة التقنية الأعلى مستوى في سلم تطور المعلومات والتي جمعت ما بين المعلوماتية التواصلية وتقانة الوسائط المتعددة والتي انعكست أثارها بشكل مباشر على بنية الصحف الالكترونية الحديثة ، والانفو ميديا مصطلح لاتيني يتكون من شطرين الشطر الأول (info ) وتعني مختصر لكلمة (information) المعلومات أو( informatics) المعلوماتية، والشطر الثاني من المصطلح (media) وتعني وسائط إعلامية حاملة للمعلومة عبر الشاشات الالكترونية وكلا الشطرين يطلق عليهما ( الوسائط المعلوماتية).
وناقشت الحلقة العصور التي انبثقت منها الإنفو ميديا منها: عصر الاتصال ،وعصر الحوسبة ، وعصر المعلوماتية فضلاً عن عصر الأجهزة الذكية ) وهو يمثل المرحلة الرابعة من الابتكار التكنولوجي لعصر الحوسبة، كما تنقسم الانفو ميديا الى ثلاث أقسام أساسية وهي الوسائط  (المعلوماتية، الاتصالية، التفاعلية)، وركزت الحلقة على الخصائص التي أضافتها الإنفو ميديا للصحف وهي: آنية الأخبار، الاستبانة، التداولية، التحديث، المشاركة التفاعلية.
وأهم الاستنتاجات التي تم التوصل اليها أن الانفو ميديا الاتصالية نسيج من المعلومات والوسائط الإعلامية الفائقة المرتهنة بالوسائط المتعددة، والتي أسهمت في بناء قاعدة من البيانات المعلوماتية الساندة للجوانب المعرفية للمصمم والمتلقي، مما انعكست على تطوير المهارات العملية والتطبيقية للتصميم أسهمت في تغيير نمطية العادات القرائية السطحية التقليدية وتحويلها الى قرائية متفحصة ومتعمقة ومساهمة في العملية الاتصالية بما يحقق الاتصال التفاعلي والتواصلي. انتهى/64