تحت عنوان “مرثية اور”..  كلية الاعلام تعقد الملتقى الثالث للسيماء

كلية الاعلام/..

اقامت وحدة اللغة الاعلامية وبالتعاون مع مجلة الباحث الاعلامي في كلية الاعلام – جامعة بغداد، ندوة علمية حملت عنوان “مرثية اور في منظور السيمياء والاعلام” في اطار ملتقى السيمياء الثالث، بمشاركة عدد غير قليل من الباحثين والمختصين في مجال الاعلام واللغة والتاريخ.

واشار عميد الكلية الدكتور هاشم حسن التميمي خلال الندوة الى ” اهمية المرثية في عكس واقع العراق الآثاري في الماضي وما تعرض له من مأسي على يد المحتلين”.

وبعد تلاوة المرثية من قبل طالب الدبلوم العالي احمد العنزي، بدأت جلسات الملتقى بمناقشة الاوراق البحثية التي قدمها مجموعة من اساتذة كلية الاعلام والكليات الاخرى التابعة لجامعة بغداد.

وقدم الاستاذ المساعد الدكتور صلاح كاظم ورقته البحثية التي جاءت بعنوان (مرثية اور والتوظيف الادبي والسياسي في مسرحية الاسوار)، فيما كانت الورقة الاخرى للأستاذ الدكتور حمدان خضر السالم (مرثية اور والبعد الاعلامي)، اما الاستاذ الدكتور عبد النبي خزعل فتقدم بورقة (مراثي المدن المقدسة)، بينما شارك الاستاذ المساعد الدكتور حيدر فاضل عباس ببحث عن (سيميائية التفجع واعلامية الاستنهاض)، بالإضافة الى ورقة قدمها الاستاذ المساعد الدكتور نبيل محمد سلمان (مرثية اور وبلاد سومر واكد – دراسة لغوية صوتية)، كما شارك الاستاذ الدكتور محمد رضا مبارك ببحث عن (العلاقات الدالة في مرثية اور)، فيما ناقشت الاستاذ المساعد الدكتورة سهام الشجيري (سيمياء الاعلام في مرثية اور)، وتقدمت الاستاذ المساعد الدكتورة بشرى جميل الراوي بورقة تناولت (البعد الثقافي لمرثية اور)، وكان مسك ختام المشاركات مع الباحث وقيد بدر مهدي سلط الضوء على (استقراء الصور التاريخية والادبية والاعلامية من خلال سقوط مدينة الاله سين).

وفي كانون الاول 2016، عقدت وحدة اللغة الاعلامية في كلية الاعلام وبالتعاون مع جمعية اللسانيين العراقيين الملتقى العلمي الثاني تحت شعار (المناهج السيميائية وآفاق تطبيقها)، وتضمنت محاور الملتقى عدد من المحاور التي تتعلق بالصورة والخبر (النص وتضمينات الصور)، والسرد والخبر الصحفي (مقلربة سيميائية)، وأنساق العلامات اللغوية، وسيمياء اللغة والادب، وسيمياء اللون في الصحافة العراقية، وسيمياء النصب في العراق. انتهى/64