كلية الاعلام تستحدث مختبراً حديثاً للسبورة الذكية

تعد الاولى من نوعها في الجامعات العراقية

كلية الاعلام / وحدة الاعلام والمعلوماتية

انجزت كلية الاعلام – جامعة بغداد مشروع انشاء المختبر الذكي للمساهمة في ترصين للجانب العلمي والعملي للطلبة.

وقال الاستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي عميد الكلية ان المختبر ينقسم الى قسمين الاول السبورة الذكية وهي عبارة عن بوردالالكتروني يعمل إقلام الكترونية يمكن ان يعرض شاشة الكمبيوتر ويتحكم فيه عن طريق القلم الالكتروني مشيراً الى امكانية تحويلها الى سبورة اعتيادية والكتابة عليها عن طريق الاقلام الالكترونية حسب رغبة المحاضر. موضحاً ان القلم يمكن ان المسنخدم من اختيار حجم الخط واللون او الاشكال الهندسية المراد توضيحها.


والقسم الثاني يشمل على برنامج الاستاذ والطالب والذي هو عبارة عن وجود شبكة اترانيت يمكن الاستاذ من السيطرة على حاسبات الطلاب وتمكنه من ادارة اكثر من قاعة واحدة في نفس الوقت وبامكانه الدخول الى حاسبة للاجابة على استفسارات الطلبة اضافة الى امكانية اجراء المحادثة الصوتية مع اي طالب وتسجيل ما يدور في الدرس صورة وصوت او تحويلها الى محاضرة مطبوعة من خلال ما يكتبه الاستاذ على السبورة.

واضاف ان المختبر يحتوي على كامرة متطورة تتيح للمستخدم نقل المحاضرات عن طريق الشبكة الى اي قاعة اخرى او عرض المحاضرة في اي كلية اخرى مناضرة بواسطة واير ليس.