كلية الاعلام توقع عقد شراكة مع نظيراتها الاذاعة والتلفزيون الايرانية

بغداد / موقع كلية الاعلام / وقعت كلية الاعلام جامعة بغداد عقداً للشراكة العلمية مع كلية الاذاعة والتلفزيون الايرانية للتعاون في المجالات العلمية .

وقال الدكتور هاشم حسن التميمي عميد الكلية خلال توقيعه العقد  والذي حضره مراسل / الموقع الالكتروني / “ان هذه الشراكة ليست تقليدية لأنها تذكرنا دائماً بالدماء التي سالت بين الطرفين اثناء الحرب العراقية الايرانية نتيجة القوى الاستكبارية…”, مشيراً الى ان الجمهورية الاسلامية كانت ملاذ آمن للمضطهدين من قبل نظام صدام.

واضاف ان “وفد كلية الاعلام واثناء زيارته الى كلية الاذاعة والتلفزيون الايرانية قد وضع الخطوة الاولى للدراسات المشتركة للتعاون العلمي ضمن تعليمات الدولة العراقية…موضحاً ان كلية الاعلام قد اعتمدت خططاً علمية لتحويلها الى كلية للتطبيقات العلمية وبنسبة 50%.

وبين التميمي ان “الكلية وضمن اطار هذة الشراكة بحاجة ماسة لدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لتوفير المستلزمات والمعدات الضرورية لتطوير الجانب المهني لمخرجات الكلية وبما يسهم في تطوير الصحفيين العراقيين.

من جهته قال عميد كلية الاذاعة والتلفزيون الايراني (رضوي طوسي) نحن لأول مرة نزور جامعة بغداد ولن تكون الاخيرة معرباً عن سعادته لتوقيع عقد الشراكة مع كلية الاعلام في جامعة بغداد لتبادل الخبرات بين الاساتذة من خلال اجراء بحوث علمية مشتركة وارسال طلبة الكليتين في دورات متبادلة.

وأضاف ان “كليته مرتبطة بشبكة اتصال مع الاذاعة والتلفزيون الايرانية وهي تعمل لخدمتها, مشيراً الى ان الكلية طرحت فكرة تحويلها الى جامعة كبيرة تضم اربعة كليات”.

وقال الدكتور (محمد افكري) مدير مجموعة توليد كلية الاذاعة والتلفزيون ان “الكلية تضم اقسام صحافة الراديو والتلفزيون والموسيقى” مشيراً الى ان” الاذاعة والتلفزيون في ايران تبث بـ (21) لغة معرباً عن أمله ان تحول بنود الاتفاقية الى جانب عملي فعلي لتأخذ مسارها في تطوير البحث العلمي والذي يسهم في الارتقاء بالجانب المهني لطلبة الكليتين.انتهى / 64