الكشف عن دورات طلابية خارج العراق ودعوة للالتزام بالكلمة وتوزيع /75 / جائزة في مهرجان اليوبيل الذهبي

كلية الاعلام/ خاص/…أقامت كلية الاعلام, اليوم الاربعاء, مهرجان اليوبيل الذهبي لتأسيس قسم الصحافة وتحت شعار (بالقلم الصادق نرسم طريق الحقيقة).
وقال الاستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي عميد الكلية خلال كلمته في المهرجان إن” الكلية تسعى الى تطوير قابليات الطلبة في تحرير وكتابة الفنون الصحفية المختلفة من خلال إنشاء واستحداث المختبرات المتطورة وإنشاء الاستوديوهات وغرف الاخبار, فضلاً عن جريدة الصحافة ووكالة الدليل نيوز الطلابية”.
وأضاف إن” الكلية وضمن خططها المستقبلية تهدف الى توفير فرص عمل للطلبة أثناء الدراسة وبعد التخرج ، واقامة دورات طلابية في جامعات عربية اثناء العطلة الصيفية ، مؤكداً على إن” الكلية ستطلق أول مشغل أستقصائي في العراق بالتعاون مع مؤسسات صحفية لإشراك الطلبة مع استقصائيين محترفين لإنجاز تحقيقات تتقصى عن ملفات الفساد أو الانتهاكات المجتمعية والبيئية والخلل في القطاعات السياسية والاقتصادية وغيرها”.
من جهته قال رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين إننا” في اليوبيل الذهبي لقسم الصحافة نبارك لكلية الاعلام هذه الاحتفالية وندعو الى تعزيز القيم الاعلامية الاصيلة من أجل صحافة حرة وملتزمة تقوم على اسس الحياد والموضوعية لبناء العراق الديمقراطي”.
وعلى صعيد متصل قال رئيس قسم الصحافة ورئيس اللجنة العليا للمهرجان الدكتور محمد جاسم فلحي في كلمته خلال الاحتفال ” عبر مسيرة نصف قرن من العطاء والابداع تخرجت من هذا القسم اجيال من الصحفيين والباحثين والاعلاميين الذين قدموا  وما زالوا يقدمون فكرهم وابداعهم لخدمة الوطن من خلال التعبير عن الحقيقة والدفاع عن الحق ونشر قيم الخير والفضيلة والتسامح بين الناس”.

وأضاف “اليوم نستذكر بحب وأحترام الاساتذة الرواد وخريجي السنوات الاولى لقسم الصحافة سواء كانوا احياء يرزقون ام توفاهم الله تعالى, ونكرم عدداً منهم بشهادات تقديرية ودروع المهرجان”.
وأشار الى إن” المهرجان الحالي يختلف عن مهرجانات السنوات السابقة من حيث التنظيم والاعداد لأنه يسجل لمرحلة تاريخية طويلة من تأسيس القسم, حيث سيتم لأول مرة ترديد قسم الطلبة الخريجين لتأكيد الالتزام بشرف المهنة الصحفية وأخلاقياتها خلال حياتهم العملية في المؤسسات الاعلامية”.
وأوضح رئيس اللجنة التحضيرية العليا للمهرجان لقد تم تخصيص / 75 / جائزة ومنح شهادات تقديرية للفائزين في المسابقة الصحفية الكبرى من الذين تم إختيارهم وفق معايير دقيقة من قبل لجنة تضم عدداً من اساتذة الصحافة وعدداً من الصحفيين البارزين لتشجيع الابداع وترسيخ القيم المهنية الصحفية وتقرير التواصل والتعاون بين قسم الصحافة والوسط الاعلامي”.
وبين فلحي ” لقد شارك في المهرجان نحو ثلاثمائة صحفي في فنون الحوار والمقابلة والتحقيق الصحفي واختيار اربعة صحف ضمن المشاركات للصحف الطلابية للمرحلة الرابعة للفوز بجوائز المهرجان ، فضلاً عن تكريم الاساتذة المشرفين والطلبة المشاركين في تحرير وتصميم وإصدار هذه الصحف”.
وختم رئيس القسم كلمته بالشكر لكل من ساهم في رعاية ودعم المهرجان وقدم التحية لكل من تحمل عناء الحضور والمشاركة.انتهى/64.
لمتابعة صور المهرجان……………………………………انقرهنا