كلية الاعلام تفتتح اول وحدة للصحافة الاستقصائية

افتتحت كلية الاعلام اول وحدة للصحافة الاستقصائية في حضور اعلامي واكاديمي كبير مثلت اضافة مهمة على صعيد تطوير المهارات الاعلامية الميدانية وسينشر الموقع الالكتروني لكلية الاعلام تغطية موسعة عن هذه الوحدة الاسبوع الجاري.

الاستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد قال : ان افتتاح وحدة الصحافة الاستقصائية في الكلية يعد نقلة نوعية جديدة على صعيد بناء جيل صحفي مسؤول ومتقدم قادر على التعامل مع الاساليب الحديثة في الممارسة الصحفية الميدانية .
واكد بان الوحدة ستباشر باجراء ورش تطبيقية للهيئة التدريسية في الكلية لتنمية مهاراتهم الاعلامية في مجال الصحافة الاستقصائية, فضلاً عن مهامها في اعداد الطلبة في هذا المجال.
واشار عميد كلية الاعلام الى ان الوحدة جرى اعدادها فنياً بالاجهزة والمستلزمات الحديثة التي تساعد في نجاح العمل الصحفي.
وقال الدكتور شريف السعدي مسؤول وحدة الصحافة الاستقصائية في كلية الاعلام اكد بان الوحدة وضعت برنامجاً مهماً لتنفيذ واجباتها وانها عاكفة على عقد مجموعة من النشاطات الميدانية داعياً تدريسي الكلية من ذوي الاختصاص الى تقديم مقترحاتهم ورؤاهم بهدف تفعيل دافع الصحافة الاستقصائية.
على هامش الافتتاح الرسمي لوحدة الصحافة الاستقصائية نظمت عمادة كلية الاعلام ندوة حوارية عن واقع وطموح الصحافة الاستقصائية بحضور الهيئة التدريسية في الكلية وعدد من طلبة الدراسات العليا والاولية فيها وقدمت شرحاً لمفهوم الصحافة الاستقصائية وعناصرها وعرضت نماذجاً لأعمال صحفية ناجحة حققت اثرها في المجتمع المحلي.
وشهدت الندوة نقاشات فاعلة ومهمة بين القائمين عليها والحضور ونوقش الواقع الفعلي للصحافة الاستقصائية في العراق وابرز التحديات الاجتماعية والقانونية والاخلاقية التي تواجهها.
سامان نوح المدير التنفيذي للشبكة العراقية للصحافة الاستقصائية نيرج قال: انه سنركز على الصحافة المكتوبة لان باقي الانواع مكلفة جدا ومعقدة، وتحديدا انتاج تقارير معمقة اذا لم تتوفر الامكانات لعمل تحقيقات استقصائية معمقة.
ولفت الى ان الهدف الاساسي في هذه المرحلة هو ان نعلم ثقافة الخبر الاستقصائي والتقرير والتحقيق الاستقصائيين والمبادئ الاساسية للعمل الصحفي.