تدريسي في الإعلام يبحث في جودة برامج التدريب الافتراضي

وحدة الاعلام والعلاقات/…

شارك التدريسي في قسم العلاقات العامة بكلية الاعلام في جامعة بغداد، الدكتور صفد حسام الشمري، برؤيته البحثية الموسومة: (قياس جودة المحتوى الرقمي لبرامج التدريب الافتراضي)، في ندوة (جودة البرامج التدريبية وتقنيات التدريب الافتراضي في ظل وباء كورونا)، التي عقدها مركز التعليم المستمر بجامعة بغداد، إلى جانب مجموعة من المدربين المحترفين في العراق ومصر والمغرب.

وقدم تعريفه للتدريب الافتراضي بكونه: استثمار الأوعية والتقانات والبرامجيات والاستخدامات الرقمية المتعددة في مجال تطوير قابليات وقدرات المتدربين في مجال اعمالهم أو اهتماماتهم، في بيئة تفاعلية رقمية، لا تتطلب بالضرورة تواجد جميع أطراف العملية التدريبية في مكان واحد، وتتجسد اهميتها في قدرتها على تقديم برامج تدريبية فاعلة غير تقليدية، يمكن لها ان تلفت اهتمام المتدرب، وتعمل على زيادة مستويات جودة التدريب نفسه، في حال جرى تم التعاطي معها بالشكل الصحيح.

وأشار الدكتور الشمري إلى ان قياس جودة المحتوى الرقمي للبرامج التدريبية الإفتراضية، يتطلب تحديد مكونات التدريب الافتراضي في المرحلة الأولى، ومن ثم معرفة أثر كل مكون فيه في جودة هذا التدريب بالمجمل، محدداً مكونات التدريب الافتراضي بالمدرّب الذي يتطلب ان تكون له مهارات رقمية متقدمة تمكنه من تقديم الحقائب التدريبية على وفق متطلبات جودة التدريب الإفتراضي، والمتدرب بوصفه الفئة المستهدفة من التدريب الافتراضي، ويمكن ان تشكل عناصر الجذب والتشويق وتجسيد الواقع البديل اضافة لتعزيز رغبته في نجاح عملية التدريب الافتراضي، عبر تفاعله معها، وبالشكل الذي يسهم في تحقيق أهدافها.

والمحتوى التدريبي الذي يشكل عنصراً فائق الأهمية في جوانب تعزيز جودة التدريب، فضلاً عن بيئة التدريب، أي المجال الافتراضي الذي يشتمل على عناصر العملية التدريبية جميعها، وهو يرتبط بالإمكانات التي توفرها المؤسسة التدريبية، وبمهارات المدربين الرقمية، الا انه قد يتطلب في بعض الاحيان مهارات رقمية أقل احترافية للمتدربين أنفسهم، تمكنهم من التعاطي مع المحتوى التدريبي، لاسيما مع البرامج التدريبية الاختصاصية.