الاعلام تناقش “المعالجة الاخبارية لظاهرة الارهاب في الفضائيات الدولية الموجهة بالعربية”

كلية الاعلام/..

ناقشت اللجنة العلمية في قسم الصحافة الاذاعية والتلفزيونية بكلية الإعلام – جامعة بغداد، اطروحة الدكتوراه للطالب ولاء محمد علي حسين والموسومة “المعالجة الاخبارية لظاهرة الارهاب في الفضائيات الدولية الموجهة بالعربية”.

وجاء في مستخلص الاطروحة: الساحة الاعلامية هي صراع تتنافس فيها الدول عن طريق مضامينها الاتصالية وهي تقديم رؤاها وتصوراتها وايديولوجيتها بين ثنايا هذه المضامين والتي تعالج بدقة ودراية متخذة التوجهات السياسية للدولة والاهداف والسياقات السياسية و الاقتصادية والعلاقات الدولية مرجعية لها و تأتي البرامج الاخبارية في مرتبة اهتمام القنوات الدولية في اطارها الداخلي والخارجي، لما لها تأثير في عقول الجمهور.

وحدد البحث عدد من الاهداف تلخصت بالتقصي عن اهتمام الفضائيات الدولية بظاهرة الارهاب وتحديد طريقة التناول لها والكشف عن المحاور التي تركز فيها المعالجة وابرز ومواطن التشابه والاختلاف.

وتوصل البحث الى عدة نتائج تمثلت باهتمام وسائل الاعلام الدولية بظاهرة الارهاب وتشابهها الكبير من حيث استخدامها للغة ، فضلا عن ان معالجتها للإرهاب تتم باستخدام الاوصاف الشديدة القوة للعمليات الارهابية ومحاربة الارهاب ووصف الضحايا بالإضافة الى المعالجة لظاهرة الارهاب في الفضائيات الدولية تساعد على ظهور التنظيمات الارهابية في الساحة الدولية مع ترسيخها في العقل العام عن طريق نقل تبني الجماعات الارهابية لعملياتها، واعتمادها على معالجة تبتعد بذهن المشاهد عن الفهم عن طريق اللجوء للإثارة بعرض المعلومات المرتبطة بالإرهاب وشخصنه الارهاب بالتنظيمات الاسلامية ونقلها الاتهامات بممارسة الارهاب والدعم ومعالجة ظاهرة الارهاب بإعطائها شحنات عاطفية تثير حالة كم مشاعر الخوف و الطمأنة والياس والامل .انتهى/64ك