الصحافة يناقش التوظيف الدعائي لوسائل الإعلام الجديد

وحدة الإعلام والعلاقات العامة/..
ناقشت اللجنة العلمية في قسم الصحافة بكلية الإعلام –جامعة بغداد، أطروحة الدكتوراه للطالب حيدر شهيد هاشم والموسومة “التوظيف الدعائي لوسائل الإعلام الجديد وعلاقته ببناء صورة الشخصيات السياسية”.
وهدفت الأطروحة إلى “التعرف على مدى توظيف السياسيين لوسائل الإعلام الجديد دعائياً، ومحاولة فهم طبيعة تأثير التوظيف الدعائي لتلك الوسائل وفقاً لنظرية الغرس الثقافي التي تبناها الباحث”.
وتوصلت الأطروحة إلى عدد من الاستنتاجات ومنها أن “السياسيون يوظفون الفيس بوك دعائياً بشكل كبير، فضلاً عن أن الفيس بوك لم يُحسّن من صورة السياسيين بل رسمها على أنهم يبحثون عن مصالحهم الشخصية، وأن المبحوثين يزداد تعرضهم إلى صفحات السياسيين بأوقات الأزمات والممارسات السياسية والانتخابات”، فضلاً عن “محاولة السياسيين إخفاء انتماءاتهم الحزبية والدينية بهدف كسب أكبر عدد ممكن من الجمهور والظهور بصورة وطنية بعيدة عن الصراعات الحزبية”.
وأوصى الباحث بـ “ضرورة الالتفات من السياسيين والجهات المعنية بمدى فاعلية وتأثير وسائل الإعلام الجديد بالجمهور في مختلف المستويات والقطاعات، وأهمية تولي أجهزة الدولة المختصة مسؤولية توعية الجمهور بحيثيات التوظيف الدعائي لوسائل الإعلام الجديد وتحصينه ضد مضامين الدعاية الهدامة، وضرورة التفات المؤسسات الإعلامية المعنية بتسويق وإدارة حملات السياسيين الدعائية في الانتخابات والمناسبات المختلفة إلى أهمية وسائل الإعلام الجديد من هذا الجانب، فضلاً عن ضرورة الإلمام بكيفية استثمار هذه الوسائل في النشاطات”. انتهى/64ط