عدد جديد من مجلة الباحث الإعلامي

عدد جديد من مجلة الباحث الإعلامي

  الاهتمام المتزايد بالبحوث العلمية والمتابعة المستمرة للنهج العلمي من أولى المسلمات للتطوير والارتقاء بالواقع التعليمي في الجامعات الرصينة، ولما تتمتع جامعة بغداد من اهتمام ودعم للبحوث العلمية قل نظيره مع سائر الجامعات، جعلها تتصدر الجامعات العربية وجامعات الشرق الأوسط في هذا الجانب، حيث تتمتع جامعة بغداد بنوعية متميزة من المجلات العلمية والإنسانية في أغلب كليات ومعاهد الجامعة، وهو ما يميزها ويدعوها لأن تكون في المقدمة دوما، كذلك طبيعة البحوث العلمية والإنسانية التي ترتقي لمستويات دولية، حفز الجامعة لأن تحتل مكانة متميزة ومرموقة بين الجامعات الرصينة، فما أن يمضي أسبوع أو شهر إلا وتصدر أعداد جديدة من مجلات الجامعة العلمية المتعددة والمتنوعة بتخصصاتها النموذجية، والتي تمنح ثقة للباحث والأستاذ في الجامعة، وفي هذا الشهر صدر مؤخرا العدد الجديد بالرقم 13 من مجلة الباحث الإعلامي لكلية الإعلام، والتي تعدّ واحدة من أهم المجلات العلمية الرصينة على مستوى الشرق الأوسط والعالم العربي، لما تضمّ من خبرات علمية واكاديمية رفيعة المستوى، وقد تضمن عدد المجلة مجموعة متميزة ومتطورة من البحوث الإعلامية، وهي: بحث الخطاب الديني الفضائي للأستاذ المساعد الدكتور عبد النبي خزعل، وبحث السلطة السياسية العربية ودورها في تكنولوجيا السلوك الاجتماعي للأستاذ المساعد الدكتور محمود محمد سلمان، وبحث للأستاذ المساعد الدكتور عبدالباسط سلمان بعنوان الإعلام الرقمي في العراق، أيضا المجلة تضمنت بحث البرامج التعليمية ومعالجة الفشل الإداري للدكتور أحمد مطشر عبد الصاحب، وبحث الحرب النفسية الإلكترونية للدكتورة يسرى خالد إبراهيم، كذلك جاءت المجلة ببحث إعلامي بعنوان تعرض منتسبي وزارة الداخلية للبرامج الفضائية الخاصة للدكتور حسين علي نور، وبحث مشترك بين  الدكتورة فاطمة عبد الكاظم والدكتور سالم جاسم محمد بعنوان صورة الصحفي لدى الجمهور العراقي، والمجلة احتوت كذلك على بحث بعنوان تطور صناعة البرامج السياسية في التلفزيون الفضائي العربي للدكتور صفد الساموك الإعلامي المتميز من رئاسة الجامعة في قسم العلاقات العامة والإعلام، وهناك أيضا بحث علمي جاد ومميز بعنوان مصادر الأخبار الخارجية في الصحف العراقية للدكتور باسم وحيد جوني.
 المجلة لم تكتف بالبحوث في هذا العدد بل جاءت أيضا بعرض لكتاب علمي من أساتذة الكلية وهو الدكتور حمدان السالم، وذلك ضمن أبواب المجلة الثابتة حيث استعرضت كتابه الجديد بعنوان صحافة السخرية والفكاهة في العراق، وقد قام بعرض هذا الكتاب ونقده الدكتور محمد رضا مبارك، فريق وحدة الموقع الالكتروني زار المجلة واطلع على تفاصيل العمل الدؤوب والحرص والتفاني في كلية الإعلام، والتقت رئيس تحرير المجلة الأستاذ الدكتور حميد جاعد الذي استقبلنا استقبالا حافلا ورحب بالموقع الالكتروني اشد الترحيب والضيافة واطلعنا على طبيعة العمل الذي لا ينتهي في المجلة، مؤكدا أن المجلة تعمل على وفق منظومة علمية ومنهج أكاديمي، بحكم أن المجلة محكمة وأنها تتطلع لأن تكون الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، من خلال طبيعة البحوث العلمية التي تنشرها، حيث إن المجلة ترتقي إلى أن تكون في المقدمة دوما، عبر البحوث ذات مستوى الإقليمي والعالمي، حيث إن الباحثين كثيرا ما يتناولون قضايا إقليمية وعالمية في بحوثهم العلمية، ويتوصلون إلى نتائج ذات طابع دولي وعالمي، وهو ما يمنحنا الثقة بان نكون في المقدمة إن شاء الله ودوما، كذلك أن المجلة تعمل بجد دوما، ومتمسكة بأحدث وأفضل الطرق العلمية والتقاليد الأكاديمية الرصينة، وأنها تسعى لاستيعاب اكبر عدد من البحوث العلمية التي تصل ألينا للكلية، حيث أن العديد من المؤسسات العلمية ترغب بنشر بحوثها في مجلتنا، وان هناك المزيد من الباحثين من جامعات شتى في العراق وخارج العراق، يسعون لنشر بحوثهم في مجلتنا المحكمة، وفي واقع الحال أن المجلة لا تنشر في كل عدد إلا مجموعة محددة من البحوث والتي لا تتجاوز 12 بحثا، أما البحوث الأخرى فعليها  الانتظار لحين صدور العدد القادم، فالمجلة فصلية وبواقع أربع أعداد في السنة، وان لدينا هيئة استشارية وهيئة تحرير وخبراء تتم موافقتهم على البحوث المنشورة كي ينشر البحث، لذا فان البحوث تأخذ دورها وتحتاج إلى مدة كي تنشر، على وفق هذه السياقات والتقاليد العلمية المتبعة في المجلات العلمية، سواء في العراق أو خارج العراق، أيضا التقى فريق الموقع الالكتروني بالدكتور محمد رضا المبارك مدير تحرير المجلة، والذي يشرف أيضا على سلامة اللغة العربية في المجلة، حيث أشار إلى أن المجلة تقوم بنشر البحوث الإعلامية التي تعنى في مجالات الصحافة والعلاقات العامة والإذاعة والتلفزيون، وكل ما يتعلق بوسائل الإعلام الجماهيري، وأنها تتعامل في الغالب مع نخب من الكفاءات العلمية المرموقة، ممن هم في داخل العراق أو خارجه، لذلك فان طبيعة البحوث المنشورة إنما تمثل الصفوة لواقع الإعلام في العراق والشرق الأوسط، خصوصا لو تيقنا بان الباحثين الذين يتوافدون على المجلة، مدركون حجم وطبيعة مجلتنا العلمية التي تتمتع بسمعة محلية وإقليمية، وان العديد منهم يتوسمون النشر بالتحديد في مجلتنا العلمية لسمعتها الطيبة ولطبيعة تخصصها العلمي، الذي يمنحها دورا فاعلا وأكاديميا مع المجلات العلمية الرصينة في الشرق الأوسط والعالم العربي.
   فريق الموقع الالكتروني وثق العمل في مجلة الباحث الإعلامي بمجموعة من الصور الفوتوغرافية التي جسدت الجهد المبذول وجسدت واقع المجلة التي تحظى باهتمام واسع وبالغ من الجامعة والكلية في توفير أفضل واحدث التقنيات الالكترونية، وتوفير كل الإمكانيات من أثاث ومعدات وأجهزة متطورة بغية تحقيق أفضل واهم النتائج على الصعيد العلمي والأكاديمي بمستوى الجامعات العربية والعالمية، أيضا استقبل فريق الموقع الدكتور علاء مصطفى من إدارة المجلة الذي اهتم كثيرا في ضيافة فريق موقع الالكتروني في المجلة وقدم كل التسهيلات اللازمة لتحقيق هذه اللقاء مع إدارة المجلة العلمية في كلية الإعلام، كما وثق فريق العمل في الموقع الالكتروني، اغلب الأعداد للمجلة والأرشيف الذي تهتم به إدارة المجلة، واطلع أيضا على الآليات والتقاليد العلمية الرصينة في هذه المجلة، التي تعد فخر للتعليم العالي في العراق والوطن العربي، لما تحوي وتضم من خبرات وجهود علمية ومن بحوث متخصصة ونادرة، لاسيما بعد التمحيص والمراجعة والتقييم الذي تقوم به المجلة قبل النشر، وهو ما يقود إلى أن لا تنشر إلا البحوث المتميزة، والبحوث ذات المستوى المتقدم في مجالات الصحافة والعلاقات العامة والإعلام المرئي والمسموع، ويذكر أن المجلة تسعى إلى تطوير واقعها في المدة الأخيرة من خلال نشر مجموعة من الأنشطة العلمية والأكاديمية في الكلية في ملحقات للمجلة، وقد بادرت المجلة بنشر بعض هذه الأنشطة من خلال تقديم عرض لكتاب علمي لأحد أساتذة الكلية وكذلك نشر الأنشطة الثقافية والعلمية للكلية مع أخبار هيئة الإعلام والاتصالات العراقية.لمعرفة التفاصيل انقرهنا