دراسة تكشف طرق مواجهة الشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي

وحدة الإعلام والعلاقات العامة/..
كشفت دراسة إعلامية، عن طرق مواجهة الشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي أبرزها تشكيل هيئة او مركز مستقل ومتخصص برصد وتحليل ومكافحة الشائعات.
وتهدف الدراسة إلى “التعرف على الشائعات في مواقع الفيس بوك باعتباره من اكثر المواقع جماهيرية في العالم وبيان استراتيجية مكافحة الشائعات التي ينشرها مستخدمو الفيس بوك في صفحاتهم الشخصية والمجموعات التي ينضمون اليها، فضلاً عن تحديد الطرق والاساليب التي يمكن من خلالها مواجهة الشائعات في الموقع والقضاء عليها لخطرها الكبير على سلامة وامن واستقرار المجتمع العراقي”.
ودعت الدراسة التي أجراها الباحث الاستاذ المساعد الدكتور حمدان خضر السالم، بالاشتراك مع الباحث جاسم محمد شبيب، إلى تطبيق استراتيجية مكافحة الشائعات بمحاورها الوقائية والعلاجية والتنظيمية بغية القضاء عليها، وهو ما يجيب على التساؤل الاول في مشكلة البحث.
كما شددت الدراسة على ضرورة قيام وسائل الاعلام المحلية بالتصدي لخطر الشائعات من خلال صفحاتهم الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك مواقعها الرسمية والالكترونية الاخرى .
واستخلصت الدراسة انه من الممكن استخدام عدة اساليب لمكافحة الشائعات منها المصداقية والشفافية منهج عمل في بث ونشر الاخبار، والسرعة في الرد على الاخبار الكاذبة والمزيفة من قبل المصادر المعتمدة، وكشف الغموض عن الاحداث التي تحتاج الى شرح وتفسير، وتحذير توعية افراد المجتمع من مخاطر الشائعات.